إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 24, 2014

كلية طب وايل كورنيل في قطر والجمعية القطرية للسكري ترصدان عوامل خطر إصابة الأطفال بحالة ما قبل السكري

مشاركة
كشفت دراسة مشتركة أجراها باحثون من كلية طب وايل كورنيل في قطر والجمعية القطرية للسكري النقابَ عن أن قرابة 4.2% من طلاب المرحلة الثانوية ربما يكونون مصابين بحالة ما قبل السكري. ويُقصد بحالة ما قبل السكري المرحلة التي تتجاوز فيها نسبة السكر بالدم المستويات الطبيعية المقبولة غير أنها لم تصل بعد إلى حد الإصابة بداء السكري.

عوامل خطر إصابة الأطفال بحالة ما قبل السكريشملت الدراسة أربع مدارس مستقلة في قطر، فيما شملت عينة الدراسة ما مجموعه 1694 طالباً وطالبة من الفئة العمرية 11 - 18 عاماً. وكشفت الدراسة عن مستويات مرتفعة للسكر في الدم بين ما مجموعه 56 طالباً و15 طالبة وهي المستويات التي تجعلهم مصابين بحالة ما قبل السكري. وتكمن أهمية الدراسة في أن الباحثين تمكنوا من تحديد عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بحالة ما قبل السكري.

نُشرت الدراسة في الدورية الطبية المرموقة ”جورنال أوف رويال سوسيتي أوف ميدسن“ وهي من إعداد الدكتور جاويد شيخ، والدكتور رافيندر مامتاني، والدكتورة سهيلة شيما من كلية طب وايل كورنيل في قطر جنباً إلى جنب مع الدكتور عبدالله الحمق، وشارود ماثيس، وكاتي النحاس من الجمعية القطرية للسكري.

استعان الباحثون باستبيان لجمع المعلومات الديموغرافية والصحية، منها على سبيل المثال أطوال وأوزان طلاب عينة الدراسة ومقدار التمارين البدنية التي يمارسونها وأنماط حياتهم اليومية. وبعد جَمْع المعلومات اللازمة وتحليلها، تبيَّن أن 4.2% من الطلاب الذين شملتهم الدراسة مصابون بحالة ما قبل السكري. لكن المرض أكثر انتشاراً بين البنين منه بين البنات، إذ بلغ عدد الطلاب المصابين به 56 من أصل 974 طالباً، أي بنسبة 6% بينما بلغ عدد الطالبات المصابات به 15 من أصل 720 طالبة، أي بنسبة 2%.

nullوإلى جانب نزعة انتشار حالة ما قبل السكري بين الذكور أكثر من الإناث، ثمة عوامل عديدة تفاقم خطر الإصابة بهذه الحالة، مثل أن يكون أحد الأبوين مصاباً بالسكري وأن تكون نسبة الخصر إلى الطول أكثر من 0.5. وبتعبير آخر، الفتى الذي يبلغ طوله 160 سم يجب ألا يتجاوز خصره 80 سم.

بلغ عدد الطلاب القطريين الذين شملتهم الدراسة 988 طالباً وطالبة من أصل 1694، فيما ينتمي معظم طلاب العينة الآخرين إلى عدد من بلدان الشرق الأوسط. وكان لافتاً ومقلقاً أن قرابة نصف طلاب وطالبات عينة الاستبيان مصابون بالبدانة، إذ تبيَّن للباحثين أن 46% من البنين و44% من البنات مصابون بالبدانة أو السمنة.

للاطلاع على النسخة الكاملة من الدراسة المعنونة: "حالة ما قبل السكري بين المراهقين في أحد بلدان الشرق الأوسط الأكثر عُرضة للمرض: دراسة مقطعية"، يمكنكم اتباع الوصلة التالية:

http://shr.sagepub.com/content/5/8/2054270414536550.full.pdf+html


لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.