إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 24, 2017

الإعلان عن مطابقة التخصصات الطبية لخرّيجي وايل كورنيل دفعة 2017

مشاركة
احتفل طلاب وايل كورنيل للطب – قطر الذين يقفون على عتبة التخرّج بالحصول على قبول من نخبة من أبرز المؤسسات الطبية المرموقة في العالم، وذلك لإتمام برامج الإقامة والتدريب في التخصصات الطبية العالية بعد تخرّجهم في شهر مايو المقبل.
Photo1.jpg
وقد حصل طلاب الكلية على قبول من مؤسسات طبية ريادية منها مستشفى نيويورك-برسبتيريان / مركز وايل كورنيل الطبي، المنظومة الصحية لجامعة فرجينيا كومنولث، مستشفى ييل نيو هيفن، مركز لينكولن الطبي في نيويورك، مركز دارتموث-هيتشكوك الطبي بولاية نيوهمبشاير، مؤسسة حمد الطبية في قطر.
null
وتُعقد بالولايات المتحدة فعالية تنافسية سنوية لمطابقة طلاب الطب الذين شارفوا على التخرج مع برامج إقامة الأطباء المتاحة هناك. وهذا العام تنافس 54.110 طلاب من كليات الطب في الولايات المتحدة وحول العالم على 28.849 شاغراً ضمن برامج إقامة الأطباء المتاحة بمؤسسات طبية أميركية. كما أعلنت مؤسسة حمد الطبية نتائج القبول في برامج إقامة الأطباء لديها بُعيد إعلان نتائج القبول في برامج إقامة الأطباء الأميركية.
Photo3.jpg
اكتظت قاعة المحاضرات في وايل كورنيل للطب – قطر بطلاب دفعة 2017 الذين حضروا برفقة ذويهم وأصدقائهم للاطلاع على نتائج الالتحاق ببرامج إقامة الأطباء في الولايات المتحدة. وقد تلقوا الخبر بعد وقت قصير من إعلان النتائج من جانب البرنامج الوطني لتنسيق تدريب الأطباء المقيمين (NRMP) بالعاصمة الأميركية واشنطن عبر موقعه على الإنترنت.

وحصلت الطالبة ديالا استيتية على قبول من مستشفى نيويورك-برسبتيريان / مركز وايل كورنيل الطبي، وتحديداً من برنامج إقامة الأطباء في طب الأعصاب. وقالت ديالا بعد إعلان النتيجة: "أنا سعيدة جداً بالحصول على القبول، فاليوم تحقق الحلم. مررنا بأوقات صعبة لأن دراسة الطب تستلزم الكثير من المثابرة، لذا أنا ممتنة لأسرتي وأصدقائي والهيئتين التدريسية والإدارية في الكلية على دعمهم ومساندتهم لي. وحتماً لم يكن أحد منا ليحقق حلمه ويحصل على مثل هذا القبول لولا دعم هؤلاء جميعاً لنا".

ومن بين طلاب وايل كورنيل للطب – قطر الذين حصلوا على قبول من مؤسسة حمد الطبية، الطالبة القطرية سحر الكربي التي ستلتحق ببرنامج إقامة الأطباء في طب الأسرة. وقالت في هذا الصدد: "أنا سعيد للغاية بهذا القبول لأن مؤسسة حمد الطبية كانت دوماً خياري الأول. أنا حريصة جداً على البقاء في قطر لخدمة المجتمع هنا وردّ شيء من الجميل بعد كل الدعم الذي تلقيته من مؤسسة قطر ومؤسسة حمد الطبية طوال دراستي للطب. يمثّل طب الأسرة الخيار الأمثل بالنسبة لي لأن اهتماماتي الطبية واسعة ويمكنني بعد استكمال تدريبي معالجة العديد من الأمراض والحالات المتفاوتة. أتطلع إلى المشاركة في المجتمع على أكثر من صعيد، وطب الأسرة سيساعدني في تحقيق ذلك لأنه يتيح لي فرصة بناء علاقة متينة مع المرضى".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.