2017 M05 23

طلاب وايل كورنيل يزورون تنزانيا للتعرف عن قرب على تحديات الصحة العالمية

مشاركة
تعرّف طلاب من وايل كورنيل للطب - قطر على مصاعب وتحديات تقديم الرعاية الصحية للمواطنين في دولة منخفضة الدخل، وذلك بعد أن أمضوا أسبوعاً بمدينة موانزا في تنزانيا انخرطوا خلاله في عدد من مشاريع الصحة العامة الجارية هناك. وقام الطلاب بإجراء فحوصات طبية لأكثر من 1200 شخص جاؤوا لمراجعة عيادات متنقلة أقيمت بالقرب من المدارس في إقليم سنجريريمو وأيضاً في سوق مدينة موانزا.
null
وقد عمل كل من زيد شحروري وفوزي زغير وأبيفارما تشاندراكوماران وسودارشان سريفاتس وسعد سمير، وجميعهم في السنة الأولى من برنامج الطب، إلى جانب زهرة حبيب الرحمن التي تخرّجت طبيبة من دفعة هذا العام، مع طلاب طب محليين وأطباء مقيمين من مستشفى نيويورك- بريسبيتيريان في الولايات المتحدة. وقام الطلاب بمهامّ تطوعية دعماً للمبادرة التنزانية المسمّاة "الوصول إلى الجميع، خدمة الجميع"، وهي منظمة حكومية مرخّصة تقدّم الفحوص الطبية المجتمعية للقاطنين في مناطق نائية في شمال تنزانيا، وتحديداً في المنطقة المحيطة ببحيرة فكتوريا.

وقد شمل عملهم تقييماً وجيزاً لعوامل اختطار الإصابة بأمراض القلب، وتحديد مؤشر كتلة الجسم من خلال قياس الطول والوزن، إلى جانب قياس ضغط الدم ومستويات السكر في الدم. وقُدّمت للمراجعين المشورة بشأن عوامل الاختطار القابلة للتغيير، وأحيل بعضهم للحصول على رعاية متخصصة حسب الاقتضاء.
Tanzania WCM-Q clinic.jpg
وعن هذه التجربة قال الطالب زيد شحروري: "زيارتي إلى تنزانيا جعلتني أدرك مدى النعمة التي نحن فيها هنا في قطر من حيث خدمات الرعاية الصحية المتميزة المتاحة لنا جميعاً. فقد شاهدنا هناك أشخاصاً يعانون الأمرّين من أمراض يمكن الوقاية منها بسهولة من خلال لقاحات رخيصة الثمن".

أشرف على توجيه طلاب وايل كورنيل للطب - قطر أثناء زيارتهم إلى تنزانيا الدكتورة ستيلا ميجور الأستاذ المشارك في طب الأسرة الإكلينيكي، والسيدة فاتن شنار مدير شؤون الطلاب بالإنابة. ويوفِد قسم شؤون الطلاب في وايل كورنيل للطب - قطر سنوياً عدداً من طلاب الكلية إلى تنزانيا لتمكينهم من اكتساب منظور جديد لقضايا الصحة العالمية والإسهام في برامج تقديم الرعاية الصحية في المناطق النائية. وتنزانيا من البلدان المفتقرة للموارد حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد قرابة 1300 دولار، ومرافق الرعاية الصحية في هذا البلد محدودة إلى أبعد حدّ، ومتوسط العمر المتوقع للفرد هو 51 عاماً. وفي المنطقة التي زارها طلاب الكلية تشكّل بحيرة فكتوريا مصدر المياه الرئيس لأغلب القاطنين في شمال تنزانيا، رغم أنها موبوءة بالديدان الطفيلية المسبّبة لمرض البلهارسيا.
Tanzania WCM-Q Zaid.jpg
كما زار الطلاب في موانزا كلية وايل بوغاندو الجامعية للعلوم الصحية التي تُعد مركز تميز في تدريب الأطباء، وتعمل الكلية بدعم من وايل كورنيل. ويرتبط مركز التدريب المذكور بمركز بوغاندو الطبي الذي زاره الطلاب أيضاً، وهو مستشفى بسعة 900 سرير يتلقى الإحالات الطبية.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.