2017 M09 24

أهمية مراعاة قيم المجتمع القطري لقياس رضا المرضى عن الخدمات الصحية المقدمة

مشاركة
نظّم قسم التعليم الطبي المستمر في وايل كورنيل للطب – قطر محاضرة عن أهمية مراعاة قيم المجتمع القطري وثقافته السائدة لقياس مستوى الرضا عن الخدمات الصحية عند مُتلقيها، وذلك في إطار سلسلة المحاضرات المتخصصة التي تنظمها الكلية. وقد ألقى هذه المحاضرة الدكتور صموئيل ستافراتشي، طبيب الأشعة في قسم طب الأطفال في مركز السدرة للطب والبحوث وأستاذ مساعد في الأشعة الإكلينيكية في وايل كورنيل للطب – قطر.
null
وقال الدكتور ستافراتشي: "نسعى دائماً كمتخصصين في خدمات الرعاية الصحية إلى كسب رضا جميع المرضى، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر في تحديد نسبة الرضا لديهم، خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي حيث الثقافات والإتنيات المتنوعة والرخاء الاقتصادي ونظم الرعاية الصحية المختلفة والمدمجة في آن معاً ووتيرة النمو المتسارعة وسرعة التغيير وتوقعات المرضى أثناء تلقي الخدمات الصحية، وأعتقد أن كافة هذه الأمور جديرة بالدراسة".

وأضاف: "يبدو جلياً أن فهم توقعات المرضى بشكل دقيق في دول مجلس التعاون الخليجي يأتي في صلب تحسين الرضا لديهم، ويتحقق ذلك من خلال طرق عدة يمكن لمؤسسات الرعاية الصحية اتباعها ومنها إدراك وتطوير الثقافة المؤسسية، تحسين مهارات الاتصال، معرفة احتياجات مختلف الأشخاص الذين يتلقون خدمات الرعاية الصحية والقدرة على التكيّف مع التغيّرات السكانية".

من جانبها، قالت الدكتورة ثريا عريسي أستاذ الطب المشارك والعميد المشارك الأول للتعليم الطبي والتعليم الطبي المستمر في وايل كورنيل للطب – قطر: "لا شك أن معرفة قيم المجتمع المحلي وثقافته السائدة وفهم احتياجاته جيداً، من العوامل الرئيسية التي تساهم في تطوير مؤسسات رعاية صحية بمستويات متقدمة. لقد سلطت محاضرة اليوم الضوء على مجموعة واسعة من الأفكار والمعلومات التي تساهم في زيادة نسبة رضا المرضى عن جودة الخدمات الصحية المُقدمة خاصة في منطقتنا".

يُشار إلى أن الدكتور ستافراتشي أجرى منذ مدة بالتعاون مع كلية إمبريال كوليدج لندن، بحثاً حول قياس رضا المرضى عن جودة الخدمات الصحية المُقدمة لهم حيث قام بمقابلة مسؤولين تنفيذيين في مؤسسات الرعاية الصحية ممن يمتلكون خبرات طويلة في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي. وقد خلصت هذه الأبحاث إلى أن قيم المجتمع المحلي وثقافته السائدة، كانت هي العوامل المؤثرة في تحديد توقعات المرضى ونسبة الرضا لديهم عن الخدمات التي تلقوها، وهذه العوامل تَبرز بشكل واضح في دول مجلس التعاون الخليجي عن بقية أنحاء العالم.