إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 30, 2017

وايل كورنيل للطب – قطر تدشّن توسعة مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة

مشاركة
دشّنت وايل كورنيل للطب – قطر التوسعة الجديدة لمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة بزيادة بلغت 175 متراً مربعاً، لتتضاعف طاقته الاستيعابية من 6 إلى 12 عيادة طبية تدريبية توفّر التكنولوجيات المتقدمة التي تخدم الطلاب في التدريب الطبي.
null
يتضمّن المختبر، الذي يُعد من المراكز الرائدة في المنطقة، مجموعة كبيرة من الدمى الطبية والأجهزة الإلكترونية المتطورة للمحاكاة والتشبيه والأداء التفاعلي مع المرضى. ويتيح للطلاب التدرّب على الدمى وأجهزة المحاكاة مستخدمين برامج حاسوبية تساعد على التعلم من خلال توافر نماذج محاكية للحالات المرضية الحقيقية في ظروف تماثل ظروف المستشفى تماماً. ويكتسب الطلاب خلال هذا النوع من التدريب مهارات الفحص الإكلينيكي في بيئة تعليمية نموذجية وآمنة، تحت إشراف خبراء في هذه المجالات من أعضاء هيئة التدريس في وايل كورنيل للطب - قطر.

تتيح الدمى التعليمية الفرصة للطالب المتدرب لإجراء التشخيص السليم والتعامل مع المريض، واتخاذ الإجراء الطبي الصحيح، من خلال تعامله مع العديد من الحالات المرضية المختلفة التي من الممكن أن تواجهه في غرف الطوارئ مثل السكتة القلبية، والتهابات الجهاز التنفسي، وضربة الشمس، وحالات الولادة. كما يمكن إعداد المئات من السيناريوهات الطبية المحتملة حسب الحاجة التعليمية والتدريبية كتسارع دقات القلب، وتوسع بؤبؤ العين، وحالات ابتلاع اللسان، وغيرها الكثير. وتتوافر في العيادات التدريبية أيضاً الأدوات والأجهزة الطبية الحديثة اللازمة لتدريب طلاب الطب على إجراء فحوصات طبية لمرضى معياريين مدرّبين، تشمل فحص الأذن والعين وقياس ضغط الدم وحرارة الجسم.
6CD528D7-E802-424C-973C-AEEEBACCC0CB.png
توفر العيادات الطبية التدريبية في مختبر المهارات وسائل تعليمية مزودة بتكنولوجيا متقدمة، بحيث يجري في كل عيادة تعلم مهارة أو مجموعة مهارات طبية إكلينيكية تدرب الطالب على كيفية سحب الدم وكيفية إعطاء الأدوية والمحاليل الوريدية وحقنها في المكان المحدد وإعطاء الحقن في المفاصل. كما يتعلّم الطلاب كيفية استخدام الجهاز المحمول للفحص بالموجات فوق الصوتية بالإضافة إلى تعرفهم على الحالات المرضية المتعلقة بالقلب والرئة وذلك على دمية متطورة يمكن برمجتها حسب الطلب، ومجموعة متنوعة من نماذج تشريح الجسم البشري ثلاثية الأبعاد.

وهذه العيادات مزودة بكاميرات وأجهزة صوت مرتبطة بغرفة التحكم الرئيسية المزودة بأجهزة حاسوب، وشاشات مراقبة، وأجهزة صوت تتابع كافة التفاصيل، ويستفاد منها في عملية التعليم والتدريب، وإجراء الامتحانات والتقييم. وتتيح هذه التجهيزات لعضو هيئة التدريس أن يتابع التطبيقات العملية للطلاب أثناء المعاينة والتشخيص، كما تتيح للطلاب فرصة استعراض الفيديوهات الخاصة بتجاربهم العملية لمراجعتها والاستفادة منها.
E138337F-05C7-48EE-82D7-92B784EAE7A1.png
كما يساهم العمل مع المرضى المعياريين في إتاحة الفرصة لطلاب الطب لتطوير مهاراتهم الشخصية التي تسهل في المستقبل علاج المرض، ويقارب العمل ضمن مجموعات طبية تدريبية على مهام عملية مختلفة، بين التجارب التشبيهية والممارسات الطبية في الحياة العملية. وقد زاد عدد المرضى المعياريين منذ عام 2005 من 12 إلى 75 مريضاً معيارياً.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.