إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

May 22, 2017

وايل كورنيل للطب – قطر تستضيف خبيرَين دوليين في الرعاية الصحية

مشاركة
استضافت وايل كورنيل للطب – قطر خبيرَين دوليين في مجال الرعاية الصحية من جامعتين أميركيتين رياديتين، للمشاركة في سلسلة المحاضرات المتخصصة التي تنظمها الكلية. حيث قدّمت الدكتورة ليني غولايتلي، الأستاذ المشارك للطب الإكلينيكي وعلم الجراثيم وعلم المناعة في وايل كورنيل للطب – نيويورك، لمحة عامة عن أحدث بحوث طب السفر.
null
واستعرضت غولايتلي دور الأطباء والعاملين في القطاع الصحي في الحدّ من الأخطار التي تتهدّد صحة مرضاهم أثناء سفرهم خارج بلدانهم. وأشارت إلى ضرورة أن يكونوا على دراية بتفاصيل سفر مرضاهم وتقييم سِيَرهم المرضية تقييماً شاملاً قبل تقديم المشورة المناسبة لكل حالة. ثم تحدثت عن اللقاحات الضرورية عند زيارة مناطق العالم المختلفة، ومنها لقاحات شلل الأطفال، الحمّى الصفراء، حمّى التيفوئيد، التهاب الكبد الوبائي 'ألف' و'باء'، الكوليرا، داء الكَلَب وغيرها.

وفي هذا الصدد، قالت غولايتلي: "تختلف المشورة المقدّمة بشأن المخاطر الصحية المحتملة عند السفر من مريض إلى آخر باختلاف مرضه وحالته والمنطقة التي يعتزم السفر إليها، والدول التي سيقوم بالمرور عبرها، وفيما إذا كان المريض سيزور مناطق ريفية أم حضرية، وطبيعة الأنشطة التي سيقوم بها. لذا من المهم للغاية أن يكون الطبيب على دراية بأكبر قدر ممكن من المعلومات قبل أن يقدّم المشورة الملائمة لحماية مريضه من المخاطر الصحية المحتملة".
Photo2.jpg
كما ناقشت الأمراض التي تنقلها الطفيليات للإنسان مثل الملاريا والبلهارسيا، وسبل تجنب إصابة المسافر بالإسهال، والمخاطر المترتبة على حوادث الطرق ونقل الدم، والمخاطر المرتبطة بالحيوانات البرية، ودُوار المرتفعات أثناء نزهات السير على الأقدام في الجبال، وعدد آخر من القضايا.

وفي محاضرة أخرى، تحدّث الدكتور كيرتني تاونزيند أستاذ الجراحة العامة في جامعة تكساس الطبية، عن أحدث البحوث في مجال الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية، التي يمكن لها أن تكون حميدة أو خبيثة، وتنشأ مثل هذه الأورام عن نمو شاذ في الخلايا الصماء في البنكرياس، وهي التي تفرز هرمونات مثل هرمون الغاسترين (له دور في إفراز حمض المعدة) والأنسولين والغلوكاغون، الذي ينظّم مستويات السكر في الدم.

وتتسبب الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية في غزارة إفراز الهرمونات وهو ما يتسبب في الغالب في انخفاض السكر في الدم في حال إفراز كمية مفرطة من الأنسولين، وارتفاع السكر في الدم في حال إفراز كمية مفرطة من الغلوكاغون، وقرحة المعدة في حال إفراز كمية مفرطة من الغاسترين. ومن الصعب تشخيص الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية، وقد تكون شديدة الخباثة، وفي بعض الأحيان قد تنتشر بطريقة مستشرية نحو بقية أعضاء الجسم، ما يجعل علاجها مسألة معقدة.

وشرح الدكتور تاونزيند أمام الحضور من أكاديميين وباحثين ومختصين في الرعاية الصحية، الأسس الجزيئية لتطور الأورام العصبية الصماوية البنكرياسية وكيفية تشخيصها باستعمال التصوير الطبي الذي يشمل التصوير بالموجات فوق الصوتية أثناء الجراحة، ثم ناقش العلاجات الراهنة والمستقبلية.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.