2018 M04 11

محاضرة في وايل كورنيل تناقش مقاومة المضادات الحيوية وألم الأعصاب

مشاركة
استضافت سلسلة المحاضرات المتخصصة في وايل كورنيل للطب - قطر خبيرَيْن بارزين في تخصُّصَين طبيين مختلفين، تحدّث أحدهما عن ألم الأعصاب فيما تحدّث الآخر عن مقاومة المضادات الحيوية.
Photo1.jpg
فقد ناقش الخبير الزائر البروفسور جوزيبي لوريا، مدير قسم العلوم العصبية الإكلينيكية في معهد كارلو بيستا للعلوم العصبية بمدينة ميلان الإيطالية في محاضرة بعنوان "ألم كبير، ألياف صغيرة" محدِّدات الآلام العصبية، وفسيولوجية وباثولوجية الألياف العصبية الصغيرة، والعلاجات المختلفة المتاحة لاعتلال الأعصاب المؤلم. وقال البروفسور لوريا إن اعتلال الألياف العصبية الصغيرة يمكن أن تتسبب به أمراض عدة، من بينها السكري، ومن علاماته الألم وفقدان الإحساس والحرقة أو الخَدَر. ويحدث ذلك بسبب تلف الألياف العصبية الصغيرة وفي العادة يصيب الأطراف.

وقال البروفسور لوريا: "ألم اعتلال الأعصاب المزمن يصيب قرابة 5% من عموم السكان، ويؤثر سلباً في نوعية حياة المريض ويكبّد منظومة الرعاية الصحية نفقات باهظة. وثمة مسألة أخرى بالغة الأهمية تتمثل في عدم وجود منهجيات علاجية تتوافق بدقة مع الحالات الفردية، فنحن نصف الأدوية المتاحة ذاتها لمرضانا. لكن في الأعوام القليلة الماضية بدأنا نسير نحو نهج الطب الدقيق في علاج ألم الأعصاب، وهذا تحدّ كبير، لكن من المؤمّل أن يثمر عن أدوية أكثر دقة لمرضانا".

فيما ناقش الدكتور علي سلطان، الأستاذ المشارك لعلم الأحياء المجهرية والمناعة في وايل كورنيل للطب - قطر في محاضرته مشكلة مقاومة المضادات الحيوية الآخذة في التفاقم، مشيراً إلى أنها تحدث عندما تتغيّر البكتيريا وتصير مقاوِمة للمضادات الحيوية المستخدمة في علاج العدوى التي تتسبب بها.
Photo4.jpg
وقال الدكتور سلطان: "تحدث مقاومة المضادات الحيوية لأسباب عدّة، منها إساءة استخدامها أو الإفراط في وصف الأطباء لها، وعدم استكمال المريض نفسه للجرعات المقرّرة، وضعف تدابير مكافحة العدوى في المستشفيات، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية في تربية الماشية. والمضادات الحيوية هي من الموارد المحدودة ونواجه مشكلة تزايد معدّل مقاومتها فهي لا تُستخدم عالمياً مثلما يجب والتركيبات الجديدة المكتشفة معدودة للغاية، وهذا أمر مثير للقلق".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.