إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

July 2, 2019

شابات وشباب مؤسسة قطر يشاركون في حمل علم الفيفا ببطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات

مشاركة

تتمتع Wanda Group، الشريك الرسمي الأول للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، بحقوق برنامج حاملي علم الفيفا للشباب لجميع المبارايات، حيث تختار مجموعة من الشباب والشابات ليحظوا بفرصة المشاركة في حمل علم الفيفا في الاحتفالات القائمة قُبيل مباريات الدور نصف النهائي.

ولأول مرة، وفي مباريات الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم لكرة القدم للسيدات - فرنسا 2019، تقدم Wanda Group الفرصة لستّ شابات وشباب من البرامج الرياضية والمجتمعية بمؤسسة قطر، للمشاركة في برنامج "حاملي علم الفيفا"، حيث سيقف هؤلاء جنبًا إلى جنب أبرز نجمات كرة القدم النسائية، كما سيتسنى لهم الظهور على شاشات التلفاز العالمية، ليكونوا محطّ أنظار ملايين المشجعين في جميع أنحاء العالم - قبيل انطلاق المباراتين المقررتين.

وانطلاقًا من دورها في تعزيز التوعية المجتمعية بأهمية الرياضة وإلهام الشابات والشباب، دعت Wanda Group ، ستّة طلاب من المرحلة الثانوية في قطر مع مرافقيهم وممثلين عن مؤسسة قطر التي تشارك بهدف تشجيع الشباب والشابات على المشاركة المجتمعية العالمية وتمكين قدراتهم، وتعزيز التبادل الثقافي وثقافة ممارسة الرياضة في سبيل إلهام جيل جديد من الشباب.

وفي هذا الإطار، قام الطلاب بجولة في مدينة ليون الفرنسية، وذلك قبل انطلاق دور نصف النهائي، الذي من المقرر أن يكون يومي 2 و3 من يوليو. وقد شارك الطلاب أيضًا في نشاط استضافته مؤسسة قطر في المدينة الفرنسية لهذه الغاية، حيث أتيحت لهم فرصة لقاء أقرانهم من المجتمع الفرنسي والتواصل الثقافي. والجدير ذكره أن كل مباراة ستضم مجموعة مؤلفة من حاملي أعلام الفيفا، منهم ثلاثة ممثلين عن الشباب في قطر، والذين سيشاهدون المباراة في استاد "دي ليون".

وتعد هذه المشاركة الخطوة الأولى نحو توثيق العلاقات بين مؤسسة قطر وWanda Group خلال السنوات الثلاث ونصف المقبلة، حيث تستعد قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وقال السيد هينجمينغ يانغ، رئيس Wanda Sports Group: " نحن سعداء للغاية كوننا نخطو خطوتنا الأولى نحو التعاون مع مؤسسة قطر". وتابع: "وبصفتنا شريكًا في الفيفا حتى عام 2030، نلتزم في Wanda من خلال استخدام حقوق الرعاية الخاصة لإلهام الجيل القادم من لاعبي كرة القدم الشباب في الصين وجميع أنحاء العالم".

وأضاف يانغ: "نتطلع إلى استضافة الشباب القطريين في فرنسا والعمل مع مؤسسة قطر عن كثب في السنوات القادمة قبيل تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022".

من جانبه، قال محمد فخرو، المدير التنفيذي للتواصل الخارجي وتطوير العلاقات المؤسسية بمؤسسة قطر: " بالإضافة إلى كونها مصدرًا مهمًا للحماسة، فإن الرياضة هي مصدر مهم لإلهام وتوحيد الشباب حول قضاياهم، وفتح آفاق جديدة لهم، كذلك فإنها ثقافة جامعة تعزز التواصل بين الأفراد من جميع الأعمار ومختلف المجتمعات، ولهذا السبب فإن الآثار الإيجابية للرياضة تمتد إلى ما هو أبعد من الساحة الرياضية".

وأضاف فخرو: "في مؤسسة قطر، نحن نشجع الشباب على ممارسة الرياضة، كنشاط صحي وممتع، وذلك لما تقدمه الرياضة من فرص موجهة لجميع أفراد المجتمع من أجل تعزيز المشاركة المجتمعية، وتوسيع مداركهم ووجهات نظرهم. كما تعكس هذه الفرصة الرائعة التي سيحظى بها المشاركين الشباب الست من قطر في قلب هذا الحدث الرياضي العالمي، التزامنا في مؤسسة قطر بتمكين الشباب من خلال الرياضة والأنشطة المجتمعية".

وتابع فخرو: "نأمل أن تضيف هذه التجربة التأثير الإيجابي على حياة هؤلاء الشباب، وأن تلهمهم لنشر رسالتنا داخل مجتمعهم، والتي نتوخى من خلالها التشديد على أهمية التنمية الذاتية، والاستكشاف، وفوائد التوجه نحو الرياضة عبر المشاركة الفعّالة في المجتمع. نحن في مؤسسة قطر ممتنين للغاية لـ Wanda Groupعلى إتاحة هذه الفرصة لنا، ونتطلع إلى مواصلة العمل معهم عن كثب لدعم تنمية الشباب في قطر، مع استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022".

ومن الشابات والشباب المشاركين ضمن الوفد القطري: فاطمة النعيمي، وهيا النعيمي، وعليا النعيمي، وجميعهم أعضاء في البرامج المجتمعية بمؤسسة قطر؛ فرح محمد ونهاد ريزال، أعضاء في برنامج "لكل القدرات" ، الذي يوفر دروسًا في السباحة وكرة القدم لزيادة الوعي المجتمعي بالتوحد، والمخصص للأطفال ذوي التوحد الذين لا تتجاوز أعمارهم ثلاث سنوات؛ بالإضافة إلى شميم طه، أحد أعضاء برنامج كرة القدم في مؤسسة قطر.