إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 8, 2015

فودافون تطرح واحدة من أفضل سياسات الأمومة في قطر

مشاركة
أعلنت مجموعة "فودافون" اليوم بأنها ستصبح من أوائل الشركات في العالم التي تعتمد سياسة عالمية موحدة للالتزام بحد أدنى من إجازات الأمومة. وبموجب ذلك، سيتاح لموظفات المجموعة- بحلول نهاية عام 2015- فرصة الاستفادة من إجازة أمـومة مدفوعة الأجـر بالكامـل لمدة 16 أسبوعاً كحد أدنى، فضلاً عن منحهن أجراً كاملاً خلال الأشهر الستة الأولى من تاريخ عودتهن إلى العمل على أساس 30 ساعة عمل أسبوعياً. ويشمل ذلك الموظفات على جميع المستويات في شركات الاتصالات الثلاثين التابعة للمجموعة في إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا، والولايات المتحدة.
السيدة داليا الخلف، مدير الاستراتيجية؛ والسيدة أنيتا توماني، رئيس المواهب والقدرة وتأمين الموار
وباستثناء منظمة "الأمم المتحدة"، ثمة عدد قليل من المؤسسات والشركات متعددة الجنسيات التي اعتمدت سياسات الحد الأدنى لإجازات الأمومة. ورغم أن العديد من شركات "فودافون" باشرت بالفعل توفير شروط ملائمة لرعاية الأمومة، والتي ستستمر كما في سابق عهدها، لكن سياسة الأمومة الجديدة ستسهم بإحداث فرق ملموس في حياة الآلاف من موظفات المجموعة، وخصوصاً في البلدان التي تفتقر إلى التشريعات القانونية الكافية لدعم الأمومة.
وبموجب السياسة الجديدة، سيتاح لموظفات "فودافون قطر"- اللواتي سيباشرن إجازة الأمومة أو اللواتي بدأنها بالفعل- الاستفادة من شهر إضافي (بعدد إجمالي قدره 112 يوماً) من خلال إجازة أمومة مدفوعة الأجر بالكامل. وبذلك تقدم "فودافون" واحدة من أفضل مزايا إجازات الأمومة في دولة قطر علماً أن متوسط إجازة الأمومة في السوق يبلغ 50 يوماً.
موظفات فودافون وأطفالهن
واحتفت موظفات "فودافون قطر" بهذا النبأ السار، الذي تزامن مع "يوم المرأة العالمي 2015"، إلى جانب أطفالهن الذين جاؤوا لقضاء بضعة ساعات برفقة أمهاتهم في المقر الرئيسي للشركة. وأعلن عن النبأ كل من السيدة داليا الخلف، مدير الاستراتيجية؛ والسيدة أنيتا توماني، رئيس المواهب والقدرة وتأمين الموارد، وذلك ضمن إطار أسبوع كامل مخصص للمرأة بين 8 - 15 مارس 2015، وينطوي على مجموعة من المنافسات والأنشطة التثقيفية والتواصل وبناء العلاقات.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.