إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 5, 2016

عام قياسي في عدد الطلاب الملتحقين بجامعة فرجينيا كومنولث في قطر

مشاركة
قام عميد جامعة فرجينيا كومنولث في قطر الدكتورعاقل إسماعيل قاهرة بالترحيب بواحد وتسعين طالبا مستجدا هذا العام، قاموا بالتسجيل في الجامعة للالتحاق بأحد برامج درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة ودرجة البكالوريوس في الآداب أو ببرنامج الماجستير في الفنون الجميلة مما جعل من هذا العام عاما قياسيا بعدد الطلاب المستجدين الملتحقين بالجامعة.
null
وبهذا يرتفع عدد الطلاب الكلي في جامعة فرجينيا كومنولث في قطر الى 363 طالبا وطالبة، وبزيادة قدرها 12% عن العام السابق. يشمل هذا العدد 86 طالبا جامعيا قاموا بالتسجيل للالتحاق بأحد برامج تصميم الأزياء وتصميم الغرافيك والتصميم الداخلي والرسم والطباعة وبرنامج تاريخ الفن وخمسة طلاب للالتحاق ببرنامج الماجستير. كما تستضيف جامعة فرجينيا كومنولث في قطر ثلاثة طلاب من برنامج التبادل الثقافي مع الحرم الجامعي الأم في ريتشموند، فرجينيا، و32 طالبا من طلبة الجامعات الأخرى في المدينة التعليمية. وتفتخر الجامعة بالهيئة الطلابية المتنوعة حقا، والتي تشمل 61% من القطريين أما النسبة المتبقية (39 % ) فتمثل 41 جنسية مختلفة.
VCUQatar Faculty - Staff 2016.jpg
وبدخول جامعة فرجينيا كومنولث في قطرعامها التاسع عشر، تسعى الجامعة إلى الإسهام في حيوية التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في قطر والمنطقة من خلال الإبداع والابتكار والتعبير والتعاون. خريجو الجامعة هم قادة في المهن الثقافية والإبداعية في دولة قطر، كما يشاركون في التصدي للتحديات العالمية التي تم تحديدها كمفتاح لمستقبل المنطقة.

وعن ذلك تحدث الدكتور عاقل إسماعيل قاهرة، عميد جامعة فرجينيا كومنولث في قطر قائلا : "إن دوري الرئيسي كعميد هو بناء مجتمع من العلماء، لتحديد الاتجاه ولتحقيق هدف مشترك كما هو محدد في رسالتنا ورؤيتنا. ولتحقيق ذلك، ما زلت ملتزما بأن تكون جامعة فرجينيا كومنولث في قطرمبتكرة وحاسمة و ديناميكية وأصيلة."

كانت جامعة فرجينيا كومنولث في قطر أول حرم جامعي تم تأسيسه في مؤسسة قطر عام 1998 وقد أطلق عليها في ذلك الوقت كلية الشقب لفنون التصميم، وفي عام 2002 تم تخريج أول دفعة من خريجيها.