إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

February 10, 2014

مستشار الرئيس الأمريكي للعلوم والتكنولوجيا يزور الدوحة

مشاركة
Chad Mirkin Image.jpgتترقب الدوحة زيارة الكيميائي الأمريكي المعروف عالمياً والرائد المبرز في دنيا تكنولوجيا النانو في الفترة من 17-20 فبراير الجاري، وذلك لإلقاء كلمة بالنسخة الثانية من مؤتمر الشرق الأوسط لهندسة الطب البيولوجي وتعزيز علاقات التعاون الدولي.

يشار إلى أن ميركين يشغل منصب مستشار الرئيس باراك أوباما للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في إطار دوره كعضو في مجلس الرئيس الاستشاري للعلوم والتكنولوجيا.

وتتضمن أبحاثه دراسة المواد والعمليات التي تحدث على المستوى الذري والجزيئي. وبما أن كلمة النانو تعني واحد من مليار، فإن واحد نانومتر تعني واحد من المليار من المتر.
في أواسط التسعينات صنعت مجموعة ميركين البحثية جسيم نانوني من الذهب لترتيب الحمض النووي في شكل كروي جديد لم يسبق أن رأيناه في الطبيعة من قبل.

وقد استخدمت كريات الأحماض النووية (SNAs) تلك كمجسات في أدوات التشخيص الطبي الجديدة والقوية وإيجاد أدوية جديدة للعديد من الأمراض، مثل السرطان وأمراض الأعصاب، والأمراض الجلدية مثل الصدفية وسرطان الجلد. كما أن كريات الأحماض النووية (SNAs) هي الآن جزء من أكثر من 1000 منتج تجاري يباع في جميع أنحاء العالم."

وسوف تتناول كلمته ومحاضرته المتميزة في المؤتمر التركيز على كريات الأحماض النووية (SNAs) واستخدامها كعلاجات بتنظيم الجينات المتميزة.

هذا ويشير ميركين إلى أن "تكنولوجيا النانو لا تزال في مراحلها الأولى، ولازال المستقبل يحمل لنا تباشير نجاحها الجذري، مثل قدرتها على تحسين العلاجات الطبية للأمراض الرئيسية، أو لتنظيف ومنع التلوث البيئي، أو لإنتاج أصغر وأسرع التقنيات التكنولوجية للمنازل والأعمال وأكثرها أماناً. لكننا نحرز تقدماً كبيراً، وإنني لأتطلع إلى التقاء القادة ذوي البصيرة في دولة قطر لنرى كيف يمكننا العمل معا للإسراع بمسار تطوير تكنولوجيا النانو والذي يقدم حلول ناجعة لبعض المشاكل الأكثر إلحاحا في المجتمع".

جدير بالذكر أن الدكتور ميركين هو المدير المؤسس للمعهد الدولي لتكنولوجيا النانو (IIN) بجامعة نورثويسترن، أستاذ كرسي جورج ب. راثمان للكيمياء، أستاذ الهندسة الكيميائية والبيولوجية، أستاذ الهندسة الطبية البيولوجية، أستاذ علوم المواد والهندسة، وأستاذ الطب. وهو أحد 15 عالماً ومهندسًا وطبيباً في العالم، والكيميائي الوحيد، الذين تم انتخابهم في كل الفروع الثلاثة للأكاديميات الوطنية الأمريكية. ويشتهر الدكتور ميركين بتطويره لمخططات قائمة على جسيمات نانونية (متناهية الصغر) بتقنية الهندسة البيولوجية، واختراع الطباعة الحجرية النانوية (والتي صُنفت من قبل الجمعية الجغرافية الوطنية كواحد من أفضل 100 اكتشاف علمي غير وجه العالم)، وبمساهماته في كيمياء الجزيئات الضخمة.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.