إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 25, 2013

جامعة تكساس إي أند أم في قطر ترحب بالشركاء في الصناعة في عرض "الشراكة في البحوث والصناعة" 2013

مشاركة
استضافت جامعة تكساس إي أند أم في قطر معرض "الشراكة في البحوث والصناعة" الثاني بعنوان "البحوث والصناعة: بناء النجاح" بتاريخ 22 أبريل في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. وألقى المعرض الضوء على أعمال البحث التي نفذها باحثو الجامعة بالنيابة عن أصحاب المصلحة في الصناعة المحليين.

وروج هذا الحدث للحوار بين باحثي الجامعة وممثلي الصناعة حول إمكانات التعاون والمصالح المتبادلة والفرص المشتركة لتعزيز الرؤية الوطنية لدولة قطر وتحقيق الأهداف التنموية الاستراتيجية من خلال الشراكات الاستراتيجية في البحوث.

وقال السيد فيصل السويدي، رئيس البحوث والتطوير في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع: "يعكس هذا المؤتمر مستقبل البحوث والتطوير في قطر. وقام في هذا اليوم خبراء رائدون من الأوساط الأكاديمية والصناعة ومعاهد البحوث في مؤسسة قطر بالتركز بشكل مكثف على التقدّم وعلى الاحتياجات التكنولوجية المستقبلية في المجالات التي تهمّ قطر بشكل كبير، مثل النفط والغاز، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة، والطاقة، والمياه و البيئة، وغيرها. وتساعد مشاركة الصناعة في هذا الحدث على ضمان معالجة مشاكل حقيقية. وسيتمكنون معاً من تعزيز البحوث والتطوير لمعالجة التحديات الكبرى في هذا البلد وتحقيق رؤيتنا الوطنية لعام 2030."

وصرح د. مارك وايكولد، عميد جامعة تكساس إي أند أم في قطر ورئيسها التنفيذي قائلاً: "ويعكس منتدى البحوث السنوي هذا حيوية برنامج بحوث جامعة تكساس إي أند أم في قطر والعلاقات الدينامية والتعاونية القائمة بين الجامعة والشركاء في الصناعة. وقد بدأت قطر تخطو خطوات كبيرة نحو تحقيق هدفها في أن تصبح مركزاً للمعرفة والتعليم العالمي، أماّ القدرات البحثية التي تتمتّع بها جامعة تكساس إي أند أم في قطر فستساعد على بناء القدرات التقنية والعلمية في البلاد من أجل تحقيق هذا الهدف".

تضمن المعرض، الذي استمر طوال اليوم، عروض رئيسة قدمها قادة من مؤسسة قطر والصناعة المحلية وأربعة جلسات جانبية وجلسة عروض بالإضافة إلى جلسات مناقشة. ومن بين الخبراء متحدثين متميزين من أصحاب المصلحة الرائدين في الصناعة والمؤسسات الأكاديمية ومؤسسة قطر. وقد وفر هذا الحدث فرصةً لأصحاب المصلحة لطرح التحديات الكبيرة التي يواجهونها والتي قد تحدد اتجاهات جديدة في نشاطات البحوث في تكساس إي أند أم في قطر وتقديم التعليقات بشأن مبادرات الجامعة ومساهماتها السابقة والحالية في مجال البحوث.