إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

October 27, 2018

سدرة للطب يشارك قصص نجاحه في علاج الأمراض المعقّدة

مشاركة
كشف مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، تفاصيل عمليتين جراحيتين بالغتي التعقيد لطفلتين مصابتين بمتلازمة الأمعاء القصيرة التي تُعد واحدة من أبرز التحديات الصحية.
Baby Aisha - Surgery Team at Sidra Medicine.png
وجاءت هاتان الجراحتان، اللتان أجراهما فريق متخصص من الأطباء والمساعدين الصحيين، بعد تدشين المركز لوحدة علاج متلازمة الأمعاء القصيرة للأطفال العام الماضي.
وأسهَمت الجراحتان في إنقاذ روحيّ الطفلتين عائشة (16 شهراً) وأندريا (10 أشهر).
Sidra Medicine - Dr. Basem Khalil.jpg
ويُخلّ هذا المرض بوظيفة الأمعاء، ويجعلها عاجزة عن مساعدة الطفل في الحصول على التغذية المناسبة. كما يضطر معه الطفل المريض إلى تناول سوائل غذائية معينة - وهو ما يسمى بالتغذية بالحقن – قد تؤدي إلى فشل في وظائف الكبد.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور منصور علي، رئيس قسم جراحة الأطفال في مركز سدرة للطب، أن تقديم الرعاية للأطفال المصابين بمتلازمة الأمعاء القصيرة في مركز سدرة للطب يسهم إسهاماً كبيراً في الحفاظ على حياة الأطفال وتوفير حياة مريحة لهم، حيث قال:
"لم يجد المصابون بأمراض مزمنة، ومنها متلازمة الأمعاء القصيرة، الرعاية المثالية على مدار سنوات طويلة، إذ كانوا يضطرون للتردد على المستشفى أكثر من مرة في فترة زمنية قصيرة. أما الآن، فبإمكانهم القدوم إلى مركز سدرة للطب والحصول على الرعاية المثالية، حيث يتم التعامل مع احتياجات الطفل المريض من جميع الجوانب على يد فريق طبي متعدد التخصصات".

الطفلة عائشة
في منتصف شهر أكتوبر 2017، تعاون أطباء في مركز سدرة للطب مع زملائهم في مؤسسة حمد الطبية لعلاج الطفلة عائشة التي جاءت ولادتها مبكرة قبل أوانها، وعانت عند ولادتها من التهاب معويّ حاد تسبب في قِصِر أمعائها التي بلغ طولها 10 سم فقط.

وقد كان للدكتور جاي بريسو، جراح مقيم بمركز سدرة للطب، والدكتور باسم خليل جراح مقيم بمركز سدرة للطب، دور في إقناع أسرة عائشة بالعدول عن السفر للولايات المتحدة لعلاج ابنتهم، ومباشرة العلاج بدلاً من ذلك في مركز سدرة للطب.

ويتمتع الدكتور خليل بـ 13 عاماً من الخبرة في التعامل مع حالات متلازمة الأمعاء القصيرة في مستشفى مانشستر الملكية للأطفال، إذ يوجد بهذا المستشفى واحدة من أكبر وحدات علاج الأمعاء القصيرة على مستوى العالم، وهي أيضاً أول وحدة في العالم تُجري عمليات تطويل الأمعاء. ويُعد الدكتور خليل واحداً من جراحَينِ اثنين أشرفا على وحدة علاج متلازمة الأمعاء القصيرة في مانشستر المعروفة دوليّاً والتي تستقبل الأطفال المصابين بهذه المتلازمة من شتى أنحاء أوروبا.

أما الدكتور بريسو فهو طبيب بارز متخصص في الجراحة العامة وجراحة الصدر للأطفال، وهو أيضاً معلم جراحة مرموق، وجراح متخصص في الجراحات المتطورة التي تعتمد أقل حد ممكن من التدخل الجراحي، وخبير في علاج الصدمات التي تصيب الأطفال.

وقد أشرف الفريق الطبي المتخصص، تحت قيادة الدكتور بريسو والدكتور خليل، على عملية إنقاذ كبد الطفلة من خلال توسيع أنسجة الطفلة المتبقية، وهي المرة الأولى التي يتلقى فيها مريض في قطر هذا النوع الفريد من العلاج. وقد نجحت الجراحة في إطالة أمعاء عائشة وخرجت من المستشفى، ويتابع حالتها الآن فريق متخصص من مركز سدرة للطب ومن خدمات الرعاية الصحية المنزلية بمؤسسة حمد الطبية.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا.