إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 28, 2013

قطر لتقنيات الطاقة الشمسية تحقق مليونا ساعة عمل دون وقوع حوادث

مشاركة
حققت قطر لتقنيات الطاقة الشمسية (ش.م.ق) إنجازاً مهماً في موقع إنشاء مصنع البولي سيليكون التابع لها في نوفمبر 2012 حيث حققت 2 مليون ساعة عمل دون وقوع أية حوادث.

وعلق الدكتور خالد كليفيخ الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية ومديرها التنفيذي على هذا الإنجاز، قائلاً: "فيما تكرس قطر لتقنيات الطاقة الشمسية جهودها لتلبية الطلب المتنامي في مجلس التعاون الخليجي والعالم على تقنيات الطاقة الشمسية وتطبيقاتها، نظل ملتزمين التزاماً تاماً بضمان صحة وسلامة كافة العاملين لدينا".

وتقوم شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية حالياً ببناء مصنع لإنتاج البولي سيليكون في مدينة رأس لفان الصناعية. ومن المقرر أن ينتج المصنع في مرحلته الأولى 8 آلاف طن متري من البولي سيليكون سنوياً، وهو مصمم لزيادة طاقته الإنتاجية مع نمو الطلب.

وتعد مادة البولي سيليكون حجر الأساس لتقنيات الطاقة الشمسية الأعلى كفاءة في العالم، حيث يسخر الطاقة الشمسية من خلال تحويله إلى القوالب والرقائق ومن ثم إلىالخلايا والألواح الشمسية التي تنتج الطاقة الشمسية تقوم بتحويل الأشعة الشمسية إلى طاقة كهربائية.

ويمكن لمصنع قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، المقام على مساحة 1.2 مليون متر مربع، توسيع طاقته الإنتاجية لتصل إلى 45 ألف طن متري من البولي سيليكون سنوياً والذي يعادل 6.5 جيجاوات، كما أنه مصمَّم ليشمل منشآت تصنيع القوالب والرقائق والخلايا والوحدات الألواح.

وتعتبر شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، مشروع مشترك بين مؤسسة قطر وشركة سولار وورلد وبنك قطر للتنمية، وتهدف إلى أن تصبح واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة الشمسية المتكاملة، بحيث تستخدم منتجاتها محلياً في قطر وتُصدّرها إلى دول العالم، وهو ما سيوفر لقطر صناعة مستدامة ويقلل من انبعاث غازات الاحتباس الحراري في جميع أنحاء العالم.

وفي أكتوبر 2012، أعلنت دولة قطر أنها ستولد 1.8 جيجاوات من الطاقة الشمسية بحلول عام 2014 في إطار رؤيتها الرامية إلى توليد 20 في المائة من إجمالي احتياجات البلد من الطاقة من خلال الطاقة الشمسية.