إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

February 28, 2018

جامعة تكساس إي أند أم تستضيف ورشة عمل لمواد STEM

مشاركة
استضافت جامعة تكساس إي أند إم في قطر مؤخرا ورشة عمل للمعلمين المحليين في إطار جهودها الرامية إلى تشجيع التميز في تعليم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) في قطر.

وأقيمت ورشة عمل تحت عنوان التعزيز في تعليم مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أجل مجتمع قائم على المعرفة وتضمنت الورشة كلمة رئيسية قدمها الدكتور مايكل دي ميراندا الخبير الأكاديمي الشهير في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات(STEM) وعرضا توضيحيا عن استراتيجية التعليم في قطر قدمت من وزارة التعليم والتعليم العالي واختتمت بحلقة نقاشية يرأسها مجموعة خبراء من كبار المربين وصانعي القرار في المجال الصناعي، حيث تم مناقشة تطوير المسارات التعليمية في تخصصات العلوم والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا لتلبية متطلبات القوى العاملة في قطر بما يتماشى مع أهداف ورؤية قطر الوطنية 2030
null
ويترأس د. دي ميراندا قسم التعليم والتعلم والثقافة في كلية التربية والتنمية البشرية في جامعة تكساس إي أند إم الفرع الرئيسي للجامعة في ولاية تكساس، الولايات المتحدة الأمريكية وتكمن خبرته في تطوير معلمي العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات المبتدئين وتحديدا في التعلم والإدراك والإرشاد في مجال تعليم الهندسة والتكنولوجيا.

ومن خلال عرضه،ناقش د. دي ميراندا الأهمية المتزايدة لإعداد المتعلمين الصغار لمواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وخاصة في الدول التي تترأس التقدم التكنولوجي.وقال د. دي ميراندا إن النمو المستمر وتطوير فكر قادة الغد يحدث الآن في مدارسنا وفي الفصول الدراسية اليوم ولهذا يجب على المعلمين العمل على تحويل الدروس الصفية إلى خبرات تعليمية للطلاب. وأضاف د. دي ميراندا أن المشكلة هي أن مفاهيم هذة المواد غالبا ما تكون مجردة ومنعزلة عن العالم الحقيقي، لذلك يجب تعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من خلال التطبيق العملي في الفصول الدراسية من أجل تعلم حقيقي فعال وبناء.
FR5R4147[2][3].jpg
واستطرد قائلا "يولد البشر وفي داخلهم نزعة إلى التصميم" ولذلك "نحن نغير بيئاتنا لتلبية احتياجاتنا ورغباتنا، وعليه يجب علينا استخدام كلا ًمن الهندسة والتصميم لتحفيز الطلاب الشباب. ولكن التعلم يعتمد على المنظور، ودورنا هو توضيح هذا المنظور من خلال دمج مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لنرى كيف تعمل معا.إن رؤية الصورة بأكملها يساعد الطلاب على التعلم،وعليه يجب ربط أساسيات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في قاعدة معارف موحدة وإذا كنا لا نستطيع ربط الأساسيات فإننا نخلق في الطلاب نفورا تجاه تعلم المفاهيم الأساسية لهذة المجموعة من المواد."

وشدد دي ميراندا أيضا على أهمية تحويل الفصول الدراسية إلى مجتمعات تعليمية حيث يمكن للطلاب مشاركة وتبادل التعلم والأفكار. الأهم من ذلك، أن دي ميراندا دعا المعلمين لإلهام طلاب الهندسة والعلوم والتكنولوجيا من أجل إطلاق طاقاتهم الهندسية لما في ذلك من أهمية لبناء قاعدة تعليمية راسخة لتعلم مواد العلوم والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا