إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

May 4, 2019

إعادة افتتاح مدرسة طارق بن زياد الإبتدائية تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر

مشاركة

أعلنت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اليوم، عن إعادة إفتتاح مدرسة طارق بن زياد، وذلك تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي في المؤسسة.

وستفتح المدرسة أبوابها للطلاب والطالبات للعام الأكاديمي 2019-2020، على أن ينطلق الفصل الدراسي في أغسطس المقبل. وتسعى المدرسة إلى تنمية قدرات أبنائنا وبناتنا بحيث تصبح أكثر فعالية بما يُساهم في تحقيق التنمية المستدامة بدولة قطر، وتهيئة الطلاب ليصبحوا مواطنين عالميين، وذلك من خلال دمج القيم الثقافية والتراث المحلي بالتعليم العالمي.

تأتي هذه الخطوة في إطار التزام مؤسسة قطر بتوفير معايير عالمية للتعليم ما قبل الجامعي، والذي تمتد جذوره إلى الهوية الثقافية العربية والقيم التي تقوم عليها، والحفاظ على اللغة العربية. وتمثل مدرسة طارق بن زياد فرصة لمواصلة تطوير هذا النموذج وتوسيعه، بهدف تقديم الفائدة التي تعود على أبناء وبنات المجتمع في قطر وأهاليهم.

تشمل إعادة افتتاح هذه المدرسة امتداد التركيز الأكاديمي إلى خارج الفصول الدراسية، ليصل إلى المجتمع، وذلك من خلال الفعاليات والمسارات التعليمية التي تُساهم في إحياء التراث الثقافي وتعزيزه.

من المقرر أن تقدّم المدرسة برنامجًا ثنائي اللغة للبنين والبنات للمرحلة الابتدائية، يتبنى مناهج دبلوم البكالوريا الدولية، بالإضافة إلى عناصر تعكس التراث القطري. كما ستقدم المدرسة المراحل الدراسية الثلاث الأولى وحتى الصف الأول، وبعد ذلك، ستتم إضافة مرحلة واحدة كل عام، حتى الصف الخامس.

في هذا الإطار، قالت السيدة بثينة علي النعيمي، رئيس التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر:"نحن فخورون بإعادة افتتاح مدرسة طارق بن زياد الابتدائية وذلك تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، وتوسيع نطاق الخدمات التعليمية التي نوفرها لمجتمعنا. وبهذا نؤكد التزامنا بتوفير تعليم ذي جودة عالية يستمد جذوره من ثقافتنا القطرية وتراثنا الذي نعتزّ به، وذلك بما يحقق تطلعاتنا في تنشئة الأجيال القادمة، وتزويدهم بالمؤهلات التي تُمكنهم من تحقيق النجاح، والازدهار، كي يُساهموا في تنمية مجتمعاتهم".

من جهتها، قالت مها الرميحي، المدير العام لمدرسة طارق بن زياد: "نحن سعداء للغاية لإعادة إطلاق مدرسة لها تاريخ وأرث عميق. مدرسة لها رؤية فريدة من نوعها ستضيف التنوع في المدارس في قطر. ستكون المدرسة مثالًا لرؤية فريدة من نوعها في تقديم تعليم ثنائي اللغة ذي جودة عالية ومنهج عالمي في قالب تراثي قطري يركز على بناء هوية مسلمة عربية قطرية قوية للطالب عن طريق تعزيز التراث القطري من خلال البرامج المقدمة وتعزيز مناهج البرامج الوطنية في مرافق على مستوى عالي من الجودة. كذلك ستعزز المدرسة حبّ التعلم لدى الطلاب من عمر صغير من خلال توفير بيئة تعليمية تعزز التعلم المعرفي والاجتماعي."

وبهذا، تنضم مدرسة طارق بن زياد إلى 11 مدرسة تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، التي تسعى من خلال مناهجها الدراسية الخاصة إلى دعم واحتضان التنوع، مع تلبية احتياجات المجتمع متعدد الثقافات في قطر. وتوفر مدارس التعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، ابتدءًا من مدارس أكاديمية قطر الخمس، إلى مدرسة أكاديميتي التي تم الإعلان عنها مؤخرًا، فرصًا تعليمية مخصصة، تزود الشباب بالمعرفة والثقة والمهارات اللازمة للتفوق على المستوى الأكاديمي والشخصي.

لتقديم طلب الالتحاق: tbz.openapply.com