إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

May 13, 2017

جامعة تكساس إي أند أم في قطر تعلن عن الفائز بجائزة "معلم العام لتخصصات STEM

مشاركة
حصلت شاناز هويل، معلمة الصف السادس الابتدائي في أكاديمية المها للبنات على جائزة معلم العام لتخصصات STEM للعام 2017 ، والتي ترعاها جامعة تكساس إي أند أم في قطر بالتعاون مع شركة ميرسك قطر للبترول، وذلك خلال حفل لتكريم المعلمين المتميزين في قطر في الحادي عشر من شهر مايو الجاري.
null
وتلقّت هويل جائزة نقدية وقدرها 20 ألف ريال قطري في حين حصلت على المركز الثاني المعلمة نهى محسن محمد حلمي فريد من مدرسة الكوثر الثانوية المستقلة للبنات، كما قد تسلم اربع معلمين ومعلمات اخريات جوائز تقديرية لاسهاماتهم وتميزهم في تعليم مواد STEM وهم المعلمة بان نجم الدين عبد الله من مجمع البيان التعليمي للبنات، والمعلمة مليكة رجا من أكاديمية الأرقم للبنات والمعلمة حصة إسماعيل فرج من مدرسة روضة بنت محمد الثانوية المستقلة للبنات.

وتعليقاً على فوزها قالت المعلمة شاناز هويل"سعيدة جداً بفوزي بلقب معلم العام لمواد STEM والأهم من ذلك هو مشاركتي وترشيحي لمثل هذه الجائزة، كما أشكر لكم تكريمكم لي وللجهود التي أحرص على بذلها في تعليم الطلاب باستخدام أحدث الأساليب والتقنيات وذلك لأنهم هم قادة المستقبل"
STEM Educator_110517__ALX9629-Edit copy[1].jpg
وتُمنحُ جائزة معلم العام لتخصصات STEM لتكريم المعلم المتميز في المواد العلمية لتخصصات الرياضيات والتكنولوجيا والعلوم ولتشجيع المعلمين على تعليم المواد العلمية وتشجيع الطلاب عليها بطرق مبتكرة. وقد تقدّم لهذه المسابقة عدداً كبيراً من المرشحين في العام 2017، في نسختها الرابعة، وتستمر في تركيز الجهود على دعم دولة قطر في مسيرتها لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة من خلال التعليم.

وتمّ ترشيح المعلمة شاهناز حويل لهذه الجائزة لشخصيتها المبدعة وثقتها ومعرفتها. كما أشاد بها أفراد عائلاتها وزميلاتها وطالباتها لاستخدامها للتكنولوجيا في الصفوف الدراسية واستعدادها لمواجهة التحديات الجديدة في إيصال المعلومات للطلاب وخلق بيئة ممتازة في الصفوف. وقالت إحدى من قاموا بترشيح المعلمة حويل بأنها تبذل جهداً حثيثاً لحث طلابها على التفكير، أكثر من قيامها بنقل المعرفة وتعبئة عقولهم بالمعلومات، كما تقوم بتوسعة مدارك طالباتها وصقل شخصياتهن من خلال طريقتها في إيصال المعلومات لهن، الأمر الذي تتمحور حوله رؤية المدرسة. كما أنها تشارك تجاربها مع زميلاتها من خلال إنشاء دروس مبتكرة تدعمها التكنولوجيا.

وقامت بعض طالبات المعلمة شاهناز بتقديم رسائل توصية لدعم ترشيحها لنيل الجائزة، مشيدين بقيادتها لمشروع البحث الوطني "التصميم للتغيير" والذي تعلمت الطالبات من خلاله عملية البحث وكيفية كتابة التقرير البحثية. وقالت إحدى الطالبات بأنها تعلمت برمجة الألعاب بمفردها، وتعلمت مهارات الترميز والخوارزميات وتصحيح الأخطاء والتشفير التي قالت أنه من المؤكد أنها ستستخدمها بالمستقبل.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.