2017 M10 1

جامعة تكساس إي أند أم في قطر تطلق النسخة الرابعة لمسابقة أفضل كتابة

مشاركة
عُرضت العديد من المهارات الكتابية لطلاب الهندسة في جامعة تكساس إي أند أم في قطر ضمن نسخة العام 2017 لمسابقة أفضل كتابة، وهي مدونة تعرض القدرات الإبداعية لطلاب الهندسة في الجامعة.
DSC_1147a.jpg
تركز المسابقة في نسختها الرابعة لهذا العام على المساهمات الكتابية لطلاب جامعة تكساس إي أند أم في قطر في عدّة أنواع من الكتابات كالشعر والقصص القصيرة والمقالات الشخصية إلى المقالات الفنية والتقارير البحثية.
null
علقت الدكتورة ميستي رود مؤسس المدونة ورئيس التحرير المشارك والذي قامت منذ أربع سنوات بوضع التصور لهذه المدونة قائلتاً بأن مسابقة أفضل كتابة تسلّط الضوء على قدرة خريجي الهندسة من جامعة تكساس إي أند أم في قطر على التميز في التفكير والكتابة بشكل نقدي وخلاّق.
DSC_1237a.jpg
وأضافت: " إن مسابقة أفضل كتابة هي امتداد طبيعي لكيفية قيامنا بتدريس طلابنا ضمن الصفوف، حيث أننا نقوم بتعليمهم عن قوة الكلمات وأثرها على القارئ، ونطرح السؤال "هل تريد مشاركة كتاباتك؟" لأن مشاركة كتاباتهم تتطلب شجاعةً، ولكن أصواتهم وآراءهم هو أمر مهم للغاية ومشاركة كتاباتهم هو فعلياً إيصال أصواتهم للمتلقي".
DSC_1242a.jpg
وقال عبدالله التميمي الذي سبق ونُشر له مقالتان خلال مدونة هذا العام بأنه قرر أن يقدّم أعماله للنشر :" لأنه وبعد عدة مسودات شعرت بأن النص يعنيني، وأردتُ أن يرى الناس كتاباتي ويفكرون بمساراتهم وقراراتهم التي اتخذوها وأوصلتهم إلى مكانهم الحالي. ونشر مقالاتي في مدونة أفضل كتابة يعني لي الكثير، والأهم أنني تمكنت من إيصال صوتي".

كما نُشرت مقالتان خلال هذا العام لنديم وهبة الذي أيّد عبدالله التميمي قائلاً: " إن مسابقة أفضل كتابة تمكّن الناس من مشاركة أعمالهم الكتابية والحصول على آراء الآخرين، كما أنها توصل فكرة لتشجيع أي شخص على الكتابة بغض النظر عن خلفيته أو تخصصه الجامعي. حيث أن الكتابة لا تحتاج إلى الكثر من الأمور إلا الدافع وقلم وورقة. وبإمكان الكتابة أن تأخذ الشخص إلى عالمٍ آخر يديره التعبير."

ركزت مدونة هذا العام على الشعر العربي أكثر من أنواع كتابية أخرى، إضافةً إلى رسائل مفتوحة من هيئة تدريس جامعة تكساس إي أند أم والعاملين بها. كما تضمنت الكتابات التي تم نشرها لهذا العام عدداً من المقالات التي تتحدث عن مناسبات أخرى، مما يجعلها "حقيقية جدا"، وفقاً لرئيس التحرير المشارك الدكتورة إيمي هودجز التي قالت: " تبين مسابقة أفضل كتابة بأن طلاب جامعة تكساس إي أند أم في قطر يؤدون أدوارهم كمواطنين ومهندسين بشكل جدي."

كما تضمّنت المدونة صوراً التقطها طلاب جامعة تكساس إي أند أم في قطر، مثل الصور التي التقطتها الطالبة فاطمة الجناحي لسوق الوكرة والتي تم عرضها كغلاف للمدونة.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.