إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 29, 2017

جامعة "تكساس إي أند أم في قطر" تستضيف خبير كيمياء الطاقة الشمسية الحرارية

مشاركة
تميزت المحاضرة الرابعة ضمن سلسلة المحاضرات المتميزة 2016- 2017 في جامعة "تكساس إي أند أم في قطر"، بمشاركة الدكتور ألان ويمر من جامعة كولورادو بولدر في الولايات المتحدة الأمريكية.
null
وقدم ويمر في محاضرته، التي جاءت تحت عنوان "كيمياء الطاقة الشمسية الحرارية – الطريق إلى المستقبل"، إطار عمل لاستخدام أشعة الشمس المركزة والطاقة الكهربائية المتجددة لدعم توليد الطاقة الكهربائية من المفاعلات الكيماوية. وأشار ويمر إلى أن فرص الاستفادة من الطاقة الشمسية الحرارية وفيرة في عدة مناطق حول العالم، بما في ذلك أفريقيا وأستراليا والشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الطاقة الشمسية هي أهم مصادر الطاقة المتجددة، حيث تلعب الشمس دوراً فريداً في إنتاج الطاقة. وبالتالي، من المهم الاستثمار في عمليات إنتاج الطاقة المستدامة وتطويرها وتسويقها.

وقال ويمر: "هناك مقدار هائل من أشعة الشمس في قطر والتي يمكن استغلالها لإنتاج الطاقة".

وأشار ويمر إلى أنه وعلى الرغم من فوز خلايا الطاقة الكهرضوئية بسباق الطاقة الشمسية، إلا أن أفضل طريقة للمضي قدماً في هذا الطريق هي محطات خلايا الطاقة الكهرضوئية الهجينة التي تجمع ما بين الطاقة الشمسية الحرارية والكيميائية والتي يتم فيها تجميع الطاقة القادمة من الشمس وتركيزها لتشغيل المفاعلات الكيماوية التي ستقوم بدورها بإنتاج الكهرباء.

وأضاف ويمر أنه وبالرغم من فوز الخلايا الكهرضوئية بالمرحلة الأولى من سباق الطاقة الشمسية، إلا أن عمليات الطاقة الشمسية الحرارية والكيميائية أثبتت بأن الطريقة الأفضل للمضي قدماً في انتاج الطاقة المتجددة تكمن في النموذج الهجين، أي محطات تجمع التقنية الكهرضوئية مع التقنية الكيميائية الحرارية والتي تقوم من خلالها الطاقة المتولدة من الشمس خلال النهار و"المجمعة" في تشغيل مفاعلات كيماوية تقوم بتخزين الطاقة لاستخدامها لاحقاً.

ويعد ويمر أحد الأساتذة العاملين في "أتش. تي. سيرز ميموريال" (H.T. Sears Memorial)، والرئيس التنفيذي لمركز كولورادو للتكرير الحيوي والوقود الحيوي في قسم هندسة الكيمياء والبيولوجيا في جامعة كولورادو في بولدر. كما يعتبر ويمر خبيراً عالمياً معروفاً في مجال معالجة جسيمات السوائل وتكنولوجيا الطاقة الشمسية والمواد النانوية. وشارك ويمر في تأليف أكثر من 300 مقال صحفي، فضلاً عن الاستشهاد بما يزيد على 5.000 اقتباس له، بالإضافة إلى حصوله على أكثر من 30 براءة اختراع وتأسيسه لشركتين مستقلتين.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.