إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

June 19, 2016

تكساس إي أند أم في قطر ومركز الاستطلاع والمراقبة يوقعان اتفاقية للتعاون في مجال تقنية الطائرات المسيّرة عن بعد

مشاركة
وقعت جامعة تكساس إي أند أم في قطر ومركز الاستطلاع والمراقبة التابع للقوات المسلحة القطرية مذكرة تفاهم لمدة خمس سنوات لتعزيز التعاون، واستكشاف الفرص المشتركة لتأسيس شراكات استراتيجية بين الطرفين.
TAMUQ-NB-0010a.jpg
تهدف الاتفاقية إلى توفير المنح الدراسية والتدريب لطلاب الهندسة بجامعة تكساس إي أند أم في قطر، وزيادة فرص التدريب المتخصص وعقد الندوات لدعم عمليات مركز الاستطلاع والمراقبة وتطوير قدرات العاملين بالمركز، بالإضافة الى تعزيز الروابط بين تكساس إي أند أم في قطر والقوات المسلحة القطرية لتسهيل تبادل المعرفة والخبرات، وإقامة تعاون في مجال البحث والاستكشاف لدعم رسالة المركز.

يقوم مركز الاستطلاع والمراقبة بحماية حدود دولة قطر ومواردها الطبيعية، كما يشارك في مهام إنسانية وعمليات حفظ السلام من خلال اسطول متطور من الطائرات المسيّرة عن بعد وغيرها من الطائرات التي تعمل من دون طيار. ويتم استخدام هذه التكنولوجيا في مجال المراقبة الجوية لدعم مهام السيطرة على الحدود البحرية وعمليات تأمين الموارد الهيدروكربونية لدولة قطر.

وقال العميد خالد أحمد الكواري، قائد مركز الاستطلاع والمراقبة والمشرف على مشروع الطائرات المسيّرة عن بعد، الذي وقع الاتفاقية بالنيابة عن المركز، إن الشراكة الجديدة تمثل خطوة مهمة صوب الإسهام في الجهود المبذولة من أجل ضمان استمرار أمن وازدهار الوطن، وتحقيق رؤية دولة قطر التي تطمح من خلالها إلى بناء الاقتصاد القائم على المعرفة.

وأكد الكواري أن القوات المسلحة القطرية تسعى جاهدة لتطوير القدرات التي من شأنها أن تؤسس لبنية صناعية عسكرية تدعم برنامج الطائرات من دون طيار، والذي يُعد مشروعاً وطنياً رئيسياً، مشيراً إلى أن تطوير برنامج الطائرات المسيّرة عن بعد بدأ في عام 2014، وقد بلغ الآن مراحل متقدمة تتطلب توفر الخبرات في مجال أنظمة التحكم، وأنظمة الطائرات المسيّرة عن بعد، وهندسة البرمجيات.

وأضاف الكواري قائلاَ إن:"مثل هذه المشاريع تعتمد بشكل كبير على التعاون مع الجامعات العريقة التي تقدر أهمية العمل المشترك وتبادل الخبرات. وتملك جامعة تكساس إي أند أم في قطر خبرات هندسية واسعة يمكن تطبيقها في مجالات الأبحاث والتدريب والتطوير، وكلها مجالات ضرورية لتحقيق النجاح على المدى الطويل لبرنامج الطائرات من دون طيار".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا