إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

August 28, 2018

وایل كورنیل تنظم برنامجاً تدریبیاً في البحوث للطلاب القطریین بالمرحلة الثانویة

مشاركة
نظم قسم البحوث في وایل كورنیل للطب – قطر للسنة الرابعة على التوالي برنامجاً تدریبیاً في البحوث لطلاب المرحلة الثانویة القطریین، حیث شارك 11 طالباً وطالبة تراوحت أعمارھم بین 16 و18 عاماً.
Mooza Al-Hail 1.jpg
وقد اكتسب الطلاب على مدى أربعة أسابیع خبرة عملیة في بحوث الطب الحیوي والعلوم من خلال العمل في تجارب مخبریة مع باحثین متخصصین في مختبرات الكلیة التي تضاھي أفضل المختبرات العالمیة. كما شاركوا في محاضرات حول مھارات الدراسة الذاتیة والتفكیر النقدي وإدارة الوقت وكیفیة إعداد طلبات التحاق مقنعة تعزز فرص الحصول على قبول من الجامعات.

یھدف البرنامج الذي ینظمھ قسم البحوث في الكلیة إلى تزوید الطلاب الذین یرغبون في التع ّمق في مجالات العلوم والبحوث بالمھارات البحثیة العملیة، واطلاعھم على تجربة الحیاة كباحثین في الطب الحیوي مما یساھم في تعزیز شغفھم بالعلوم والتحصیل الدراسي. حیث یتقدم العدید من الطلاب الذین یُكملون البرنامج بطلبات التحاق لدراسة الطب في وایل كورنیل للطب – قطر.

وقالت الطالبة موزا الھیل )16 عاماً( التي تدرس في أكادیمیة المھا للبنات والتي شاركت في البرنامج التدریبي: "قضیت وقتاً طوی ًلا في المختبر حیث تعلّمت المھارات البحثیة العملیة وكیفیة إجراء البحوث وأھمیة المثابرة لأننا قد نواجھ الكثیر من العقبات أثناء إنجازنا أي مشروع. كما تعلّمت أنھ بإمكاننا شق طریقنا نحو النجاح في حال عملنا بجدّ واعتمدنا التفكیر النقدي. علم الأحیاء ھو مادتي المفضلة في المدرسة وآمل في المستقبل دراسة الطب في وایل كورنیل للطب – قطر".
Mooza Al-Hail.jpg
من جھتھا، قالت السیدة كریستي بوبي، أخصائیة أولى في التدریب في قسم البحوث في وایل كورنیل للطب – قطر: "لا شك أن تشجیع طلاب المرحلة الثانویة من الشباب القطریین الطموحین على الالتحاق في البرنامج التدریبي لاكتساب المھارات البحثیة، لن یساعدھم على التخطیط لمستقبلھم المھني وامتھان البحوث فحسب، بل أیضاً سیعزز القدرات البحثیة الوطنیة لإجراء المزید من البحوث المرموقة دولیاً في الطب الحیوي وھذا یساھم في ترسیخ مكانة قطر المتنامیة كمركز
إقلیمي رائد للبحوث".

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا