2017 M02 27

جامعة جورجتاون تنظم مؤتمر نموذج محاكاة الأمم المتحدة

مشاركة
اجتمع نحو 350 من طلاب المدارس الثانوية يمثلون 13 دولة في مركز قطر الدولي للمؤتمرات هذا الأسبوع، وذلك للمشاركة في مؤتمر نموذج محاكاة للمفاوضات الدولية في نسخته الثانية عشر.
null
جمع هذه الحدث وفوداً من 28 مدرسة محلية و14 مدرسة دولية ليتولوا أدواراً دبلوماسية في تمثيل المفاوضات التي تشهدها الأمم المتحدة على أرض الواقع. وتنعقد فعالية هذا العام تحت عنوان "قضايا تعزيز التنمية: تعقيدات التدخل في قضايا عالمية"، وقد مثل المشاركون البلدان التي تم تعيينها لهم كمشاركين في مفاوضات مطولة ومعقدة بغية الوصول إلى إجماع بشأن القضايا الرئيسية الهامة في العالم.

وبينما يبدو أن القضايا محل النقاش يمكن أن تؤدي إلى جدال ومناقشات محتدمة بين الأطراف المتخاصمة لكل منها آراؤه وأفكاره، فإن المؤتمر يشجع المشاركين على الانخراط في مناظرات مع ضرورة مراعاة احترام الآخر وذلك بهدف تعزيز التفاهم بين الثقافات. وقد شاركت وفود من عدة دول مختلفة في مؤتمر هذا العام، من بينها جنوب أفريقيا والصين واليونان والأردن والسعودية وميانمار وإثيوبيا والبوسنة وعمان وتركيا والولايات المتحدة إضافة إلى دولة قطر.
ZO9A8219.JPG
عن هذا الحدث وأهميته قال الدكتور برندان هيل، العميد المشارك لشؤون الطلاب بجامعة جورجتاون، في كلمته التي ألقاها ضمن مراسم الافتتاح: "نحن نؤمن بالحوار، ونؤمن بالتواصل بين الثقافات، وعندما أتأمل في مناسبة كهذه أرى أملاً في مستقبل أفضل."

وفي افتتاح مؤتمر هذا العام ألقى الكلمة الرئيسية سعادة السيد ناصر يوسف الجابر، الرئيس التنفيذي لمنظمة «علِّم لأجل قطر». ومن الجدير بالذكر أن السيد ناصر الجابر هو أحد خريجي جامعة جورجتاون في قطر. وبعد أداء القسم الرسمي بدأ الطلاب أعمالهم في مفاوضات جادة تستمر ثلاثة أيام. وكانت القضايا محل التفاوض قد تم إقراراها من قبل مجلس نموذج محاكاة الأمم المتحدة، الذي يتكون من طلاب بجامعة جورجتاون في قطر من ذوي الخبرات وممن شاركوا سابقاً في مؤتمرات مماثلة. وتتضمن قضايا هذا العام الأسلحة الكيماوية، وأوضاع اللاجئين وطالبي اللجوء، ومحادثات السلام الدولية، واحتواء الأوبئة والأمراض المنتشرة في أنحاء العالم وعلاجها.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.