2015 M09 17

خفّف السرعة كي تنقذ حياتك وحياة الآخرين

مشاركة
تطرّقت المحاضرة الأخيرة في سلسلة "إسأل المختص" التي تنظمها كلية طب وايل كورنيل في قطر في إطار حملة "صحتك أولاً"، إلى المخاطر التي تسبّبها القيادة المتهوّرة على الطرقات.
Dr. Sohaila Cheema.jpg
واستمع الحضور من الدكتورة سهيلة شيما مديرة قسم الصحة العالمية والعامة في الكلية، إلى وقائع وأرقام من حول العالم مع التركيز على دولة قطر.

وأشارت الدكتورة شيما إلى أن نسبة ضحايا حوادث الطرق في قطر بلغت 14 لكل 100 ألف نسمة في عام 2010 مقارنة بأربعة أشخاص فقط لكل 100 ألف نسمة في أوروبا الغربية. وأكدت شيما أن قطر حققت تقدماً في مجال التوعية ونجحت في تقليص نسبة الوفيات على الطرقات خصوصاً مع زيادة عدد كاميرات السرعة من 14 إلى 84 في عام 2007.

وقالت: "إن ثلثي الوفيات الناجمة عن حوادث في عام 2007 كانت ناتجة عن حوادث السيارات على الطرقات وبلغت النسبة أقصى حدّها في عام 2006 حيث سجلت 26 ضحية لكل 100 ألف شخص".

وأضافت:"يجب على كافة السائقين احترام قوانين السير والالتزام بالسرعة المحددة على الطرقات وارتداء حزام الأمان هم ومن يرافقهم في السيارة واستخدام الإشارات في السيارة وإشعال مصابيح الإضاءة في الليل بالإضافة إلى الابتعاد عن التهوّر في القيادة وتجنّب السير في المسالك المخصصة لسيارات الطوارئ".

كما حذّرت الدكتورة شيما من استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة وشدّدت على ضرورة جلوس الأطفال في مقاعد أمان مخصصة لفئتهم العمرية وعلى ضرورة إجراء الصيانة الدورية للسيارة وعلى ارتداء خوذة الرأس لسائقي الدراجات الهوائية والنارية.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا