2017 M10 17

مؤتمر قطر للقيادة ينطلق عطلة نهاية الأسبوع الحالي

مشاركة
ينطلق مؤتمر قطر للقيادة، الذي تنظمه مؤسسة ثيمون قطر وجامعة نورثويسترن في قطر، عطلة نهاية الأسبوع الحالي 19-21 أكتوبر، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
null
وتهدف هذه الفعالية السنوية، في نسختها السادسة، إلى تزويد الأفراد بالتدريب اللازم قبيل انعقاد مؤتمرات نموذج الأمم المتحدة، فضلاً عن تطوير المهارات القيادية لطلاب المدارس. ويُشارك هذا العام نحو 690 طالباً ومعلماً من كافة أرجاء العالم في سلسلة من ورش العمل التفاعلية والمحاضرات، متضمنة "أهداف التنمية المستدامة عبر القصص المصورة"، و"إتقان فن الإقناع"، و"كيف تكون أنت منظمتك غير الحكومية؟"، و"نموذج أمم متحدة عربي؟ لما لا؟"، و"القرصنة الإعلامية: أخبار ملفقة أو حقائق مختلفة؟".

وحول المؤتمر، علّقت السيدة ليزا مارتن، رئيس مؤسسة ثيمون قطر، بالقول: "يُعد مؤتمر قطر للقيادة واحداً من أكبر مؤتمرات التطوير المهني في الشرق الأوسط. وكل عام يوجد لدينا لائحة انتظار للمشاركة في هذه الفعالية، وهذا العام لا يختلف عن سوابقه في ذلك".

وأضافت: "هذا المؤتمر هو حاضنة قيادة لشباب المنطقة، كونه يهدف لحثّ الطلاب على أن يكونوا ناشطين ومواطنين عالميين ملتزمين، حيث تتوفر لهم، على مدار ثلاثة أيام، فرصة تحليل التحديات العالمية، وإيجاد حلول محتملة. ونحن نود، من خلال هذا المؤتمر، أن نساعد في تمكين قادة المستقبل".

وسوف تقدّم بيم ثوكرال، مدير العمليات التشغيلية في جامعة نورثويسترن في قطر، الملاحظات الافتتاحية. وسيحضر المؤتمر عدد من المحاضرين الزائرين، ومنهم سعادة السفيرة بهية تهذيب لي من وزارة الخارجية الهولندية، والسيدة أرين بايج توماس، المسؤول القانوني في آلية الأمم المتحدة للمحاكم الدولية الجنائية، والسيد جيلبرتو دوارتي، مسؤول العدالة الجنائية والوقاية من الجريمة في مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، والسيدة كيمبرلي مان، رئيس قسم التواصل التعليمي الخارجي في دائرة المعلومات العامة بالأمم المتحدة.
Image2 (5).jpg
بالإضافة لذلك، وفي إطار مؤتمر هذا العام، ستجري الدكتور ريبيكا ني، أستاذة الإعلام في جامعة سان دييجو والمحاضرة في مركز قطر للقيادات، دراسة مسحية حول الشباب والإعلام الاجتماعي. وستلقي هذه الدراسة نظرة عن كثب على كيفية استخدام الشباب لوسائط الإعلام الاجتماعي والإعلام العام للحصول على الأخبار والمعلومات.

وتجدر الإشارة إلى أن المكتب الإقليمي لثيمون قطر، المنضوي تحت لواء التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر، هو ثمرة مشروع مشترك ما بين مدارس مؤسسة قطر ومؤسسة ثيمون. وقد صُمم البرنامج خصيصاً للشباب لإيجاد الحلول، من خلال المناقشات والمفاوضات والمناظرات، للتحديات التي تواجه العالم.