إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

December 29, 2014

مركز السدرة للطب والبحوث يستضيف ندوة للاحتفال بقرنٍ من الإنجازات في مجال الباثولوجيا الخلوية لأمراض النساء

مشاركة
استضاف قسم الباثولوجي في مركز السدرة للطب والبحوث حدثًا هامًا للاحتفال بمرور قرن من التقدم في مجال الباثولوجيا الخلوية لأمراض النساء، ورسم مستقبل لهذا المجال الحيوي داخل قطر وخارجها. وقد حضر الندوة التي أقيمت بعنوان القرن الأول من علم الباثولوجيا الخلوية لأمراض النساء: اختبار مسحة عنق الرحم – الماضي والحاضر والمستقبل أكثر من ١٥٠ مشاركاً أتوا من مختلف أنحاء قطاع الرعاية الصحية في قطر.
Sidra-Logo-RGB-L-9.jpg
وكان الهدف العام من الندوة هو استعراض البحوث والأعمال العلمية التي أدت في نهاية المطاف إلى ابتكار وتنفيذ اختبار مسحة عنق الرحم، والتأكيد على الفاعلية الممكنة لبرنامج منهجي لفحص سرطان عنق الرحم في قطر.

يُعد اختبار مسحة عنق الرحم أداة للفحص دون تدخل جراحي للكشف عن الخلايا غير الطبيعية الموجودة في عنق الرحم، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم إذا تُركت بدون علاج. ويتيح الكشف المبكر عن هذه الخلايا غير الطبيعية علاج المريضة على نحوٍ فعّال، وعادة ما يؤدي العلاج إلى الشفاء. وقد حقق إدخال اختبار مسحة عنق الرحم في برامج الفحص الممنهج في أوائل الستينيات نجاح مبهر، مما أدى إلى خفض كل حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم والوفيات الناجمة عنه بنسبة تزيد عن ٧٠% في هذه المناطق.
null
وبدون تدخل طبي، من المتوقع زيادة حالات الإصابة بسرطان عنق الرحم بنحو ٥٣٠٠٠٠ حالة سنويًا، وزيادة تصل إلى ٢٥% في غضون السنوات العشر القادمة. ومن المتوقع حدوث معظم هذه الحالات (٨٨%) بشكل أساسي في المناطق التي يمكن فيها لأقل من ٥% من النساء الحصول على خدمة الفحص لمرة واحدة فقط طوال حياتهن.

وكانت الندوة التي أقيمت بعنوان القرن الأول من علم الباثولوجيا الخلوية لأمراض النساء: اختبار مسحة عنق الرحم – الماضي والحاضر والمستقبل أحدث ندوة ضمن سلسلة من الندوات التي يستضيفها مركز السدرة لرفع الوعي بالقضايا الصحية الرئيسية التي تؤثر على صحة المرأة والطفل.

لقراءة النص الكامل على الموقع الإلكتروني لمرك السدرة للطب والبحوث، يرجى الضغط هنا.