2013 M03 18

مركز السدرة للطب والبحوث يطلق مع الأطباء والخبراء حواراً علمياً حول بدانة الأطفال

مشاركة


بدأ مركز السدرة للطب والبحوث سلسلة ندوات السدرة أستهلها بندوة حول تأثير البدانة خلال مراحل الحمل والطفولة.إذ تحتل قطر حالياً المرتبة السادسة على مستوى العالم في معدلات انتشار البدانة. وقد حضر هذه الفعالية التي أقيمت في فندق فورسيزنز بالدوحة في يوليو 2012 مجموعة من الخبراء البارزين في هذا المجال وأكثر من 100خبيراً من مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل قطر, ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والمجلس الأعلى للصحة.

وشارك في الندوة مجموعة من الخبراء المحليين والعالميين في مجال معالجة البدانة، شملت الدكتورة ديبرا توبيل، بروفيسور مشارك في التوليد والطب النسائي بكلية طب وايل كورنيل- نيويورك، والدكتور احمد العوا، استشاري بالإنابة في طب الغدد الصمّاء وداء السكري بمؤسسة حمد الطبية ومدرب طب الأطفال السريري بكلية طب وايل كورنيل – قطر، والدكتورة ايلين وارتيلا، أستاذ فخري للاتصالات وعلم النفس والتنمية الإنسانية والسياسة الاجتماعية بجامعة نورث ويسترن في ايفانستون، ولاية ايلينوي، والدكتور يوكيم دودينهاورن، مستشار طبي ورئيس خدمات الطاقم الطبي في مركز السدرة للطب والبحوث وبروفيسور في التوليد والطب النسائي بكلية طب وايل كورنيل – قطر.
وركزت المناقشات حول البدانة بدءاً من فترة الحمل وحتى فترة الطفولة بما في ذلك البرمجة الجينية والبدانة عند الأطفال وتأثير تسويق المأكولات على الأطفال. وتبادل الخبراء في المجال الطبي والأكاديمي نتائج أبحاثهم وخبراتهم ومعارفهم حول التقنيات المتطورة لمكافحة هذه المشكلة الطبية في المنطقة وخاصة في دولة قطر.

المهنيين الطبيين حول القضايا التي تؤثر في حياة الناس، ومناقشة أحدث الأبحاث التي أجريت في هذه المواضيع الهامة".
وقد أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة حمد الطبية ومنظمة الصحة العالمية عام 2009 أن نسبة 70% من الأطفال القطريين يتبعون أساليب حياة غير صحية، ويعاني نصفهم من سوء التغذية لكونهم إما فوق معدل الوزن الصحيح أو دونه. ولدى دولة قطر أعلى معدل للأولاد الذين يعانون من السمنة على مستوى المنطقة، حسب الجمعية العالمية لدراسة البدانة.
وقد أدت مثل هذه الحقائق إلى مجموعة من المبادرات الهامة في دولة قطر شملت "اليوم الوطني للرياضة"، و"اربح صحتك"، وهي حملة نظمها المجلس الأعلى للصحة لمكافحة البدانة في المجتمع المحلي، بالإضافة إلى حملة "صحتك أولاً" التي نظمها المجلس الأعلى للصحة وكلية طب وايل كورنيل – قطر.
وخلال حديثها في الندوة، قدمت الدكتورة وارتيلا نتائج أبحاثها حول تأثير تسويق الأطعمة على الأطفال، وحذرت من أنه مع ازدياد عدد سلاسل المطاعم الغربية للوجبات السريعة في مدينة الدوحة، سيحتاج المتخصصون في مجال الصحة إلى العمل سوياً مع حملات توعية الجمهور للتغلب على مشكلة البدانة لدى الأطفال. وأكدت الدكتورة وارتيلا على أهمية تحقيق مستقبل أكثر صحة للشباب القطري وللافراد من الفئات العمرية الأخرى أيضاً.

وناقشت الدكتورة توبيل تأثير البدانة على مراحل الحمل وعلى الجنين. وتلعب البدانة دوراً بارزاً في كل مراحل الحمل، وتواجه الكثير من النساء الحوامل انخفاض معدل الخصوبة في المقام الأول ونسبة خطر أعلى بكثير لفقدان الجنين في الثلث الأول من فترة الحمل. وتحدثت الدكتورة توبيل حول مراحل الحمل والنتائج السلبية التي تتعرض لها النساء الحوامل في كل المراحل، بدءاً من مخاطر مرض الجنين وزيادة احتمالات ولادة المولود ميتاً والتشوهات في القلب، على سبيل المثال لا الحصر، وصولاً إلى التخطيط للولادة والمخاطر المرتفعة أثناء العمليات القيصرية. ومن أهم العوامل المقلقة التي تناولتها الدكتورة توبيل في مشاركتها احتمال أن تعلم الأم البدينة وليدها أسلوب حياة غير صحي مما يجعل الطفل بديناً، فتستمر الحلقة المفرغة التي لاتنتهي.