2018 M12 7

سدرة للطب يناقش الجينوم القطري في مؤتمر دولي

مشاركة
انطلقت اليوم فعاليات اليوم الأول من المؤتمر السنوي الرابع للجينوم الوظيفي الذي ينظمه مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لمناقشة أخر المستجدات حول البيانات المستخلصة من 12,000 جينوم كامل تم تحليلها ضمن برنامج قطر جينوم.
null
وبعد خضوع 6 آلاف عيّنة للتحليل، أعلن مركز سدرة للطب رصد ما يزيد عن 30 مليون تباين جينيّ جديد، وهو ما سيساعد في تعميق الفهم بالجينوم القطري والعربي، وتعزيز فحوصات حديثي الولادة وما قبل الزواج، والمساعدة في اكتشاف علاجات جديدة لأمراض بعينها مثل السكري والأوعية القلبية.
Sidra Medicine's CEO Peter Morris and Dr Rashid Al Ali.jpg
حضر اليوم الأول من المؤتمر، الذي يستمر حتى 10 ديسمبر بمركز قطر الوطني للمؤتمرات في الدوحة، أكثر من 400 مشارك. ويشارك في المؤتمر أكثر من 100 خبير محلي ودولي متخصص في الجينوم الوظيفي والبيانات الضخمة. وسيعقد على هامش المؤتمر غدًا الأحد 9 ديسمبر ورشة عمل تتناول موضوع النساء في مجال العلوم.
صرح البروفيسور كريستوف فون كالي، رئيس إدارة البحوث في مركز سدرة للطب:
"شراكة مركز سدرة للطب مع قطر بيوبنك و قطر جينوم وغيرهما من الجهات مثل مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل في قطر والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لا غنى عنها لإرساء أسس قوية للطب الشخصي في قطر وبناء استراتيجية طموحة للطب الدقيق في قطر. والتحدي الذي سيكون أمامنا الآن هو ترجمة الجهود الضخمة التي بذلتها قطر في مجال الطب الحيوي عبر هذه المبادرة الوطنية المتمثلة في استراتيجية الطب الدقيق”.
Snapshot from the audience.jpg
من جانبه، قال البروفيسور شافيير استيفيل، رئيس برنامج الطب الوراثي وعلم الجينوم في مركز سدرة للطب:
"عادة ما كانت مشروعات رسم الخرائط المرجعية للجينوم تركز بشكل كبير على سكان أوروبا وآسيا وأفريقيا، ومن ثم لم تنل السمات الفريدة للمنطقة والسكان العرب حظها الكافي من الفحص بل وربما كان تمثيلها غائبًا تمامًا في بيانات الجينوم البشري المتوفرة حاليًّا. ستسهم جهودنا بقوة في فهم وتشخيص وعلاج أنواع الأمراض المنتشرة بين سكان المنطقة العربية مثل السكري والأوعية الدموية والسرطان والحساسية والربو وغيرها من الأمراض، إذ يمكننا الآن تحسين فهمنا لجينات السكان العرب. وفي ضوء حجم دولة قطر، فإن العينة الحالية التي تم تحليل تسلسلها وقدرها 12 ألف جينوم تعد واحدة من أكثر العينات التمثيلية من نوعها مقارنة بحجم السكان".
Snapshot from the Exhibition (5).jpg
وتقطع قطر من خلال هذا المؤتمر خطوة أخرى على طريق بناء استراتيجة للطب الدقيق في قطر، والتي أعلنت عنها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر في كلمتها خلال الافتتاح الرسمي لمركز سدرة للطب يوم 12 نوفمبر الماضي.

ومن المقرر أن تُحدث استراتيجية الطب الدقيق تحولًا في مجال الرعاية الصحية في قطر، وتدعم اكتشاف أسباب الأمراض، وتسهل تطوير البحوث على مستويات عدة، وتعزز ابتكار سبل جديدة لعلاج المرضى المصابين بهذه الأمراض. كما يمكن تطبيق الاستراتيجية على نطاق واسع لتشمل جميع العرب حول العالم، وليس فقط سكان الشرق الأوسط الذين يفوق عددهم 400 مليون نسمة.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا