2014 M04 25

بالاشتراك مع دار نشر بيوميد سنترال، مركز السدرة للطب والبحوث يستضيف ندوة حول الطرق الجديدة لنشر البحوث في الشرق الأوسط

مشاركة
Sidra-Logo-RGB-L-9.jpgيُصدِر الشرق الأوسط 1.5 بالمائة فقط من البحوث العلمية التي يتم نشرها سنوياً. ونظرا لهذه الإحصائية المثيرة للقلق، يأخذ مركز السدرة للطب والبحوث زمام المبادرة في مساعدة الزملاء في قطر وفي مختلف أنحاء المنطقة لنشر أبحاثهم في مجلات علمية دولية رائدة.

وقال رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة الدكتور فرانسيسكو مارينكولا أن "مركز السدرة يريد ربط الخبرات العلمية الهائلة التي نمت في الشرق الأوسط بالمجتمع البحثي الدولي، وتقديم الدعم إلى العلماء في قطر والمنطقة لكي يتبادلوا بحوثهم مع زملائهم في جميع أنحاء العالم. ويعتبر التعاون أحد عوامل النجاح الرئيسية لأي مسعى علمي، كما تعتبر المنشورات البحثية هي الوسيلة لذلك."

وبالاشتراك مع بيوميد سنترال (BioMed Central) وهي دار نشر رائدة لأكثر من ٢٦٠ مجلة علمية مفتوحة للقراء، استضاف مركز السدرة يوم ٢٤ أبريل واحدة من سلسلة ندوات السدرة حول "التوجهات في مجال البحوث الطبية الحيوية والنشر العلمي البحثي." وسيقوم محررون من BioMed Central بعرض أحدث التوجهات في مجال النشر العلمي على مستوى العالم، والتطرق إلى موضوعات مثل تنمية النشر المفتوح وأهمية إخضاع المجلات الإقليمية للإشراف الدولي، كما سيقوم المتحدثون باستعراض أفضل الممارسات التي ينبغي على المؤلفين القيام بها لتقديم أبحاثهم إلى المجلات والاستفادة من نشر تلك البحوث.

لقراءة النص الكامل على موقع مركز السدرة للطب والبحوث، يرجى الضغط هنا.