إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

June 28, 2016

معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة يكتشف ثلاثة كواكب نجمية جديدة

مشاركة
أعلن الفلكيون في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، أحد معاهد البحوث الوطنية الثلاثة التابعة لجامعة حمد بن خليفة بالدوحة، عن اكتشافهم لثلاثة كواكب نجمية جديدة تدور حول نجوم في المجرة، وذلك باستخدام مراصد فلكية بدعم من مؤسسة قطر كجزء من برنامج قطر للبحث عن الكواكب النجمية ، وهو برنامج يموله صندوق قطر لرعاية البحث العلمي، وتم نشره على الموقع العلمي الشهير Arxiv.org.
QEERI Earth_All.png
وقد تم اكتشاف هذه الكواكب الثلاثة على يد الفريق الفلكي بعد فحص عشرات الألوف من الصور الملتقطة بواسطة المراصد الفلكية الثلاثة التابعة للبرنامج والموجودة في نيو مكسيكوNew Mexico بالولايات المتحدة، وتينيريف Tenerife بإسبانيا، وأوريمتشي Urumqi بالصين.وبالاتفاق مع الاتحاد الدولي لعلم الفلك، تم إطلاق الأسماء التالية بالترتيب على الكواكب الثلاثة: Qatar 3-b، وQatar 4-b، وQatar 5-b.

وتعادل أقطار كواكب قطر الثلاثة مرة إلى مرة ونصف قطر كوكب المشتري أو ما يعادل 12-17 مرة قطر الكرة الأرضية، أما درجات حرارة سطوحها فتتراوح بين 1400 – 1700 درجة مئوية، وتكمل دورتها حول نجومها في مدة تتراوح بين 1.8 – 2.9 يوماً أي أنها سريعة جداً، في حين أن بعدها عن مجموعتنا الشمسية يبلغ 1400-1800 سنة ضوئية، والسنة الضوئية مسافة تعدل 10 آلاف مليار كيلومتر.
null
ويعتبر اكتشاف الكواكب النجمية مفتاحاً مهماً للإجابة عن أسئلة أساسية في علم الفلك، مثل: كيف نشأت الكواكب والمجموعة الشمسية؟ وهل يوجد في الكون كواكب شبيهة بالأرض؟ ويأتي اكتشاف كواكب قطر الثلاثة هذه إلى جانب كوكبي قطر السابقين Qatar1-b وQatar12-b في العامين 2010 و2011 ليشكل مساهمة مهمة في طريق الإجابة عن مثل هذه الأسئلة. كما أنه يضع فريق برنامج قطر للبحث عن الكواكب النجمية ضمن الخمسة الأوائل عالمياً بين الفرق الثلاثين التي تستخدم مراصد أرضية مماثلة للبحث عن الكواكب النجمية.

وقال الدكتور خالد السبيعي، المؤلف الأول لورقة العمل وقائد الفريق والمدير التنفيذي بالإنابة لمعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة: "هناك الكثير من نوادي علم الفلك حول العالم، ونأمل بأن توفر تقنياتنا وخوارزمياتنا المساعدة والدعم اللازم لهم لاكتشاف آلاف الكواكب النجمية الأخرى".


لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا