2013 M09 21

متطوعو روتا في نيبال لتنمية قدرات المدارس

مشاركة
7.jpegتعمل مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا) على تعزيز روح التطوع في قطر من خلال شراكة مع مؤسسة قطر تهدف لإرسال 24 متطوعاً لزيارة مشروع روتا في نيبال وذلك بهدف تدعيم دور المدارس في الحدّ من مخاطر الكوارث.

وتقام الرحلة التي تستمر لعشرة أيام بدعم من فودافون قطر، فيما تعتبر فرصة فريدة للمتطوعين لتقديم الخدمة المجتمعية واستكشاف مهاراتهم وتعزيزها.

وسيعمل المتطوعون في 22 قرية في مقاطعة كايلالي في غرب نيبال، حيث ساهمت الشراكة بين فودافون-قطر وروتا، في مشروع الحدّ من مخاطر الكوارث، في تحسين حياة آلاف الطلاب والمدرسين في العديد من المدارس منذ بدء المهمة في العام 2010.

وفيما انطلق المتطوعون من الدوحة في 19 سبتمبر، من المتوقع خضوعهم لبرنامج مركّز حافل بالأنشطة المتنوعة في مراكز التعليم غير الرسمية، كما سيقدمون سلسلة من ورش العمل للطلاب النيباليين. وخلال الرحلة، سيدعم المتطوعون مدرسة سارسوارتي الإبتدائية في دانغاردي في منطقة غرب كايلالي من خلال تيسير صفوف في اختصاصات مختلفة منها الفنون، اللغة الإنجليزية، الثقافة القطرية، التوعية البيئية والرياضة.

سيساعد المتطوعون أطفال نيبال وسيتواصلون معهم من خلال مترجمين محليين في الصفوف، في وقت سيستمر العمل لست ساعات يومياً على ان يلي ذلك أنشطة ثقافية تركز على بناء الفريق ضمن المجتمع المحلي.

وبعد العودة من نيبال، سيدعى المتطوعون والداعمون إلى نشاط تقييمي حيث يناقشون ويشاركون تجربتهم مع الآخرين.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.