2017 M01 31

متطوعو روتا يجددون منزل أسرة متعففة

مشاركة
انتهى 50 متطوعًا من متطوعي أيادي الخير نحو آسيا (روتا) من تجديد منزل بمدينة الغرافة، في إطار حملة "أيادي الخير نحو قطر"، الهادفة إلى مد يد العون والتنمية المجتمعية للأسر المتعففة في مختلف أنحاء الدولة، برعاية صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (دعم).
Image1.jpg
وتمكن المتطوعون من تجديد 3 غرف نوم، ومجلس، وغرفة طعام، وبهو داخلي، وحمّامين. وشملت أعمال التجديد طلاء الجدران الداخلية والخارجية، وترميم الأساسات والنوافذ وأنابيب المجاري، وتركيب مجموعة من المعدّات الالكترونية تتضمن ثلاجة، وفرناً، ومكيفات، وجهاز تلفزيون، وجهاز DVD. كما عمل المتطوعون على كنس المخلفات، وتأثيث المنزل بالسجاد والستائر.
null
وعلّقت المتطوعة فاطمة الخاطر بالقول: "لقد تشرفت بفرصة المشاركة في هذا المشروع الرائد من روتا، والذي أتاح لي فرصة المساهمة بشكل إيجابي في تنمية المجتمع المحلي. وسوف تمكّنني الخبرات والمهارات التي اكتسبتها من خلال مشاركتي في المشروع من تطوير قدراتي التطوعية لخدمة المجتمع بشكل أفضل في المشاريع القادمة".
Image3.jpg
ويهدف المشروع إلى تحسين الأوضاع المعيشية للأسر المتعففة في قطر، وإتاحة الفرصة للمتطوعين الشباب لتقديم خدمات الدعم المجتمعي.

وتعاون متطوعو روتا في مشروع تجديد المنازل مع شركاء روتا المجتمعيين، وهم: شركة الخليج للمقاولات، ومركز الإنماء الاجتماعي، ومؤسسة حمد الطبية.

وعلّق السيد عيسى المناعي، المدير التنفيذي لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، عضو مؤسسة قطر، بالقول: "تزود هذه المبادرة متطوعينا بالمهارات والخبرات التي من شأنها تعزيز حسّ المواطنة والابتكار والإبداع".

وأضاف بالقول: "يُسهم هذا البرنامج في تحقيق أهدافنا في تثقيف وتشجيع مختلف قطاعات المجتمع على المشاركة في الأنشطة التطوعية والمجتمعية داخل دولة قطر وخارجها".