2015 M05 31

برنامج روتا رمضان 2015 مفعم بحيوية المتطوعين

مشاركة
أزاحت مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، الستار عن التفاصيل الخاصة بمشروعات روتا الرمضانية لعام 2015، والتي ستنطلق تحت شعار "برنامج روتا رمضان 2015"، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم اليوم الأربعاء 27 مايو 2015 بنادي المدينة التعليمية بحضور السيد محمد النعمة، المدير التنفيذي بالانابة بمؤسسة روتا، والسيد ستيف كيلي، رئيس ومدير عام شركة أوكسيدنتال للبترول قطر، والسيد حسن المالكي، نائب مدير عام شركة أوكسيدنتال للبترول قطر بوصفها الراعي الحصري لبرنامج روتا رمضان 2015.
ROTA1--.jpg
وإيماناً من روتا برسالة مؤسسة قطر الرامية لإطلاق قدرات الإنسان، والشباب خاصة، فقد عكفت مؤسسة روتا على إعداد عدد من البرامج الرمضانية التي تهدف إلى تعزيز قدرات الشباب المتطوع لديها وزيادة وعيهم بأهمية رد الجميل للمجتمع الذي أعطاهم الكثير حتى أصبحوا شباب على قدر كبير من الوعي الاجتماعي والمسؤولية المجتمعية، ملم باحتياجات شرائح مجتمعه المختلفة.

وتعليقاً على المشروعات التي ستقدمها روتا للمجتمع المحلي في رمضان هذا العام، يقول السيد محمد النعمة، المدير التنفيذي بالانابة، بمؤسسة روتا: "نحمد الله تعالى الذي أعاننا القوة على خدمة الغير وعلى رد الجميل لوطننا الحبيب قطر، فللعام التاسع على التوالي تقدم مؤسسة روتا من خلال سواعد أبنائها من المتطوعين الذين تزخر وتفخر بهم الدعم لمن هم في حاجة إلى بسمة أمل. وقد حرصنا هذا العام على زيادة وعي الشباب الذي انضم إلينا حديثاً بأهمية خدمة المجتمع والمتعففين دون انتظار المقابل."

ويضيف النعمة قائلاً: "أود أيضاً أن أتوجه بكل الشكر والتقدير لشركة أوكسيدنتال للبترول قطر على دعم مشروعاتنا الرمضانية للعام الرابع على التوالي، فقد تشرفنا بدعمهم لنا بكل تفاني وإخلاص، وهو الأمر الذي إن دلَ، فإنما يدل على إيمانهم برسالة مؤسسة روتا السامية التي تهدف إلى بناء مجتمع متكامل يراعي حقوق جميع شرائحه."

ومن جانبه، صرح السيد ستيف كيلي، رئيس ومدير عام شركة أوكسيدنتال للبترول قطر قائلاً:"تتشرف شركة أوكسي قطر للبترول بدعم برنامج روتا رمضان السنوي مجدداً. وينطلق المشروع هذا العام ليعكس روح العطاء الذي يتميز به شهر رمضان الفضيل، كما يقدم برنامج رمضان 2015 فرصاً للمتطوعين لخدمة مجتمعهم الذي قدم لهم كل الدعم منذ نعومة أظافرهم. نحن جميعاً في أوكسي قطر للبترول نثمّن مجهودات مؤسسة روتا وتفانيها وقياداتها، ونتمنى لها برنامجاً رمضانياً ناجحاً لهذا العام".
ROTA2--.jpg
وللعام التاسع على التوالي، تقدم مؤسسة روتا مجموعة من المشروعات المجتمعية التي سينخرط فيها عدد كبير من متطوعيها، والذين سيشاركون بتلك المشروعات داخل الدوحة وخارجها، وهذا هو الجديد الذي ستقدمه روتا هذا العام. والهدف من هذه المشروعات المجتمعية هو إتاحة الفرصة للمتطوعين الجدد للتعرف على مشروعات روتا المختلفة خلال شهر رمضان، ورفع وعي المتطوعين الجدد حول قيم التطوع والخدمة المجتمعية، فضلاً عن تقوية وتعزيز العلاقات القائمة مع شركاء روتا من المجتمع المحلي لخدمة قطاعات المجتمع المختلفة، وهو الأمر الذي يهدف إلى تحقيق التنمية البشرية والمجتمعية على حد سواء، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030، تحت قيادة وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى حفظه الله.

وستقوم روتا بتنفيذ بعض هذه المشروعات بالتعاون مع دار الإنماء الاجتماعي فيما يتعلق بتغليف وتوزيع الطعام على عدد من الأسر المتعففة.
وستقوم روتا أيضاً بالعمل على عدد من المشروعات الأخرى خلال الشهر الفضيل، حيث سيقوم متطوعو روتا بزيارة قسم الاطفال لعلاج اللوكيميا (سرطان الدم) بمستشفى الوكرة، وذلك خلال الاحتفالات بالقرنقعوه، ليدخلوا البهجة على قلوب الأطفال الذين أسرهم المرض لمدة طويلة. هذا بالإضافة إلى عدد من المناسبات الأخرى التي سيقوم فيها المتطوعون بالإفطار مع المؤسسة القطرية لرعاية المسنين (إحسان)، فضلاً عن الإفطار مع عدد من العمال من ذوي المهارات البسيطة، مثل عمال النظافة وغيرهم، وذلك من خلال إفطار جماعي يضم متطوعي روتا والعمال والمسؤولين ببلدية الخور وبلدية الدوحة وبلدية الشمال، ويبلغ عدد المستفيدين هذا العام حوالي 1000 مستفيد وما يقرب من 8 مؤسسات محلية.

والجدير بالذكر أن روتا فتحت الباب أمام شباب قطر للتطوع من خلال شبكة "تم" للمتطوعين في وقت سابق من هذا الشهر، لتتيح الفرصة لهذا الشباب لتعزيز قدراتهم التطوعية وتعريفهم بقيمة التطوع وكيفية خدمة المجتمع والإحساس بالمسؤولية المجتمعية تجاه الفئات التي تحتاج إلى الشعور بدفء الأسرة في هذا الشهر الكريم، سواء من المرضى أو كبار السن أو المغتربين سعياً وراء لقمة العيش. وقد تقدم للعمل التطوعي من شباب قطر حوالي 300 شاب وفتاة، حيث تم تعريفهم بالأنشطة التي سيتضمنها برنامج روتا رمضان 2015.