2016 M09 1

"روتا" تساهم في تمكين النساء المهمشات بباكستان

مشاركة
ساعدت المبادرة التعليمية التي دشنتها مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا "روتا"، بالتعاون مع هيئة "كير" الدولية في باكستان، ومبادرة محور التنمية والتمكين "آيديا" في باكستان، على تمكين الفتيات والنساء المهمشات في باكستان من إكمال تعليمهن الأساسي والثانوي، وشق طريقهن المهني، والمساهمة بدور فاعل في مجتمعاتهن المحلية.
Image 1.jpg
ومع انطلاق المبادرة التعليمية في شهر يناير 2015، دشنت "آيديا" برنامج التعلم السريع للتعليم المتوسط في مدرسة البنات الابتدائية الحكومية بمنطقة ناغوها، وشرعت في توظيف المعلمات للانضمام إلى البرنامج الذي الذي وفر مرافق تعليمية وتدريبية أفضل، وأتاح الفرصة للاستفادة من الدعم والخدمات المعلوماتية، إلى جانب تمكين الفتيات في تلك المنطقة النائية من القيام بأدوار قيادية في مجتمعاتهن، والتغلب على العوائق العديدة التي تعترض مساعيهن لتحقيق النجاح.

ويعاني عدد كبير من الأطفال، وتحديداً الفتيات، في باكستان الحرمان من التعليم، رغم كونه من الحقوق الأساسية التي كفلها ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الطفل لكافة الأطفال حول العالم. وتساهم العديد من العوامل في هذا الواقع، مثل العادات الاجتماعية والتقاليد المقيدة، والتطرف، والنزاعات المسلحة، وبُعد المسافة عن مقار المؤسسات التعليمية.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا