2017 M01 29

"روتا" تنمي مهارات التواصل لدى العمالة الوافدة

مشاركة
شارك متطوعو مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، مؤخراً، في دورة "تدريب المدرب" التأهيلية التي عُقدت بجامعة حمد بن خليفة، في إطار برنامج تعليم مهارات اللغة الإنجليزية للكبار، الذي تهدف روتا من خلاله إلى تحسين قدرة العمالة الوافدة على التواصل باللغة الإنجليزية.
null
وتناولت دورة "تدريب المدرب" مجموعة من المواضيع، منها تعليم مقررات اللغة الإنجليزية، والمشكلات التي تواجه العمال ذوي الدخول المنخفضة، وطرق تعليم الكبار، وأدوات التعلم الجماعي.

وتوافدت على الدورة مجموعة واسعة من المتطوعين من جامعة جورجتاون في قطر، ووايل كورنيل للطب- قطر، وجامعه كارنيجي ميلون قطر، وجامعة نورثويسترن في قطر، وبرنامج الجسر الأكاديمي، وبرنامج تعليم اللغة الإنجليزية للمقيمين في سكن الطلاب بجامعة حمد بن خليفة، وبرنامج الطرق السريعة التابع لهيئة الأشغال العامة (أشغال)، وشركة سكك الحديد القطرية (الريل) التابعة لشركة الديار القطرية فينشي كونستركشن. وزوَّد البرنامج المشاركين بالمهارات اللازمة لتعليم اللغة الإنجليزية للكبار بشكل فعال.

وعلّقت الدكتورة سيلفيا بيسوا، وهي مدربة شاركت في الدورة ، بالقول: "تشرفت بالعمل مع هذه المجموعة المتميزة من الطلاب والمتطوعين الشغوفين بقيادة التغير نحو الأفضل في أوساط المجتمع. وتطمح الدورة التأهيلية إلى إعداد المتطوعين في برنامج "تعليم الإنجليزية للكبار" لأداء مهمتهم على أكمل وجه، بما يعود بأكبر الفائدة على العمالة الوافدة المشاركة في البرنامج".

وتجدر الإشارة إلى أن 70 متطوعاً كانوا قد حضروا برنامج "تدريب المدرب" الذي أكسبهم قدرات مكنتهم من فهم خلفيات العمال الوافدين بصورة أفضل، حيث تعلموا مهارات جديدة لتدريس الإنجليزية للكبار في إطار جماعي.

ويتضمن البرنامج مقررات في اللغة الإنجليزية للمستويات الابتدائية والمتوسطة والمتقدمة، يقوم 260 متطوعاً بتدريسها لإجمالي 500 عامل، من بينهم عمال النظافة، وموظفي المخازن، وموظفي الدعم الآخرين العاملين في ست جامعات بالمدينة التعليمية.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.