2014 M12 21

الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، سفير روتا للنوايا الحسنة، أول قطري يرفع علم قطر في القطب الجنوبي في اليوم الوطني

مشاركة
بعد تسلقه قمة جبل إفرست ويصبح بذلك أول قطري يرفع علم قطر هناك، قام سعادة الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، سفير النوايا لمؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، عضو بمؤسسة قطر ، برحلة للقطب الجنوبي، في أقصى جنوب الكرة الأرضية، ليكون بذلك أول قطري يرفع علم قطر هناك تحية لقطر في عيدها الوطني.
سعادة الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني في القطب الجنوبي
استغرقت الرحلة حوالي أسبوعين وحملت شعار " التزحلق إلى أقصى جنوب الكرة الأرضية" وتزحلق فيها من الدرجة 89 إلى الدرجة 90 عابراً بذلك مسافة تقارب 60 ميلاً متحدياً كل الظروف القاسية بالقطب الجنوبي من رياح عاتية وسقيع قارص ودرجة حرارة تتعدى 30 درجة تحت الصفر.

وتسعى روتا، كأحد أعضاء مؤسسة قطر ، إلى تحقيق رسالة مؤسسة قطر التي تهدف إلى إطلاق قدرات الإنسان من خلال دعم وتنمية المهارات الإنسانية، وتتخذ من الرياضة منصة لتحقيق ذلك من خلال برامجها التعليمية والرياضية لإعادة تأهيل الشباب والأطفال في المناطق المتضررة من جراء الحروب والاضطرابات السياسية والكوارث الطبيعية. وهذا هو الهدف من زيارة سعادة الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني وهو دعم رسالة التعليم للجميع.
Sheikh Mohammed Al Thani on South Pole 1.1.jpg
وفي حديثه عن الرحلة، يقول الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني: "أنا في غاية الفخر والسعادة بكوني أول قطري يرفع علم قطر في القطب الجنوبي. والحمد لله أنني من القليلين الذين قاموا بهذه الرحلة، وهذا أقل ما يمكن أن أقدمه من أجل قطر في عيدها الوطني."

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.