2014 M12 24

روتا تواصل عملها الإنساني في كمبوديا في رحلة تدريبية لـ 17 شاباً متطوعاً بالتعاون مع فودافون قطر

مشاركة
قامت مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، عضو مؤسسة قطر، بإيفاد 17 من المتطوعين الشباب في رحلة تدريبية إلى مدرسة هن سن بالعاصمة الكمبودية بنوم بنه، في الفترة ما بين 6 إلى 13 ديسمبر الجاري، حيث قام المتطوعون بالعمل في عدد من ورش العمل والفعاليات الخاصة بالمدرسة ومدرسة دبي الإسلامية، تخللها بعض الأنشطة الثقافية والترفيهية.
متطوعو مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)
وخلال فترة الرحلة، تم تدريب 17 من المعلمين والعاملين بالمدرسة على تكنولوجيا الحاسب الآلي، وتدريب 20 من المعلمين والعاملين على مهارات الموارد البشرية والإدارة، وكذلك 21 معلماً على الرياضة وأساليب النظافة الشخصية والعادات الصحية السليمة والحفاظ على البيئة. انضم لورش العمل بعض المعلمين والعاملين المنتمين لمدارس محيطة.

ويذكر أن مدرسة هن سن تم افتتاحها عام 2011 بموجب مذكرة تفاهم بين مؤسسة روتا ومؤسسة مونيثيبانا الكمبودية، وقد استمرت المدرسة منذ ذلك الوقت في إتاحة فرصة التعليم للطلاب، سواء كانوا ملتحقين بالقسم الثانوي العام أو ملتحقين ببرنامج التعليم الفني والتدريب المهني، حيث يتوفر القسمان بالمدرسة. كما توفر مدرسة هن سن فرص عمل للمعلمين حتى أصبحت اليوم تخدم حوالي 760 طالباً يتعلمون على يد 49 معلماً، حيث يعمل 45 معلماً بالقسم الثانوي و4 معلمين بقسم التعليم الفني والتدريب المهني.
متطوعو مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)
وتعاني كمبوديا من بين أعلى معدلات التسرب المدرسي في العالم، حيث ينجح 26% فقط من الاطفال في الفئة العمرية ما بين 13 و15 عاماً في الالتحاق بالعملية التعليمية، في حين يفشل الباقون في إيجاد تلك الفرصة. كما تعاني كمبوديا من قلة عدد المعلمين وضعف قنوات التمويل التي تدعم العملية التعليمية.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.