إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 26, 2017

قطر لتقنيات الطاقة الشمسية تبدأ إنتاجها من المرحلة الأولى ب8000 طن متري سنوياً

مشاركة
أعلنت شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية ببدء الإنتاج من مصنعها الواقع بمنطقة راس لفان الصناعية ذات السعة الإنتاجية 8000 طن متري سنوياً من مادة البوليسيليكون عالية الجودة كمرحلة اولية بعد الانتهاء من مرحلة البناء والتشييد.
1.jpg
وتعد شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية من كبرى الشركات المنتجة لمادة البوليسيليكون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتطمح الشركة إلى توسعة مصنع إنتاج البوليسيليكون في مدينة راس لفان الصناعية لإنتاج ما يعادل 50 ألف طن متري سنوي من مادة البوليسيليكون عالية الجودة، وهو ما يمثل خطوة هامة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في انتاج الطاقة الشمسية.
3.jpg
وبهذه المناسبة، علق الدكتور خالد كليفيخ الهاجري، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، قائلاً: "يعتبر انتاجنا الأولي من مادة البوليسيليكون من أهم الانجازات التي نجحت شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية بالوصول إليها، إذ أنها مهدت الطريق لانطلاق تصنيع احتياجات الطاقة الشمسية على مستوى المنطقة عموماً".

وأضاف: "لقد استطعنا الوصول إلى هذا الانجاز الكبير بفضل تضافر جهود التعاون مع شركائنا، وبفضل الجهود المتميزة والدؤوبة لفريق عمل شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية. ونحن نشهد الآن الانتقال من مرحلة البناء والتشييد إلى مرحلة الإنتاج وتمثل هذه المرحلة لحظة فارقة نعتز بها جميعاً لما حققناه فيها من إنجازات لقطر والمنطقة عموماً".
null
ويحتوي المصنع مجموعة فريدة من الوسائل التكنولوجية الصديقة للبيئة منها المفاعلات المتقدمة، وأنظمة التبريد الموفرة للطاقة، ومرافق معالجة النفايات المتقدمة والموفرة للطاقة التي تعيد تدوير الغازات الزائدة والمياه لإعادة استخدامها في نظام حلقة مغلقة. كما يحتوي مصنع راس لفان على مزرعة للطاقة الشمسية تنتج 1.1 ميجا واط من الطاقة الشمسية بالإضافة للألواح الشمسية التي تغطي منطقة المواقف والمباني الخاصة بالمصنع والتي ستزود كل المنشآت الإدارية للشركة بمستلزماتها من الطاقة، وهي واحدة من مشاريع الطاقة المستدامة العديدة المستخدمة في هذا المصنع.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.