2014 M02 17

"كيو ساينس دوت كوم" يعتمد عمليات تحكيم نظراء قياسية ومستقلة من "روبريك"

مشاركة
Bloomsbury logo.pngأعلنت دار بلومزبري - مؤسسة قطر للنشر، وهي دار نشر عالمية تقوم بنشر الأبحاث العلمية باستخدام خاصية الوصول المفتوح، عن شراكتها مع شركة "روبريك" لتطوير عملية تحكيم النظراء للأبحاث التي تنشر بالمجلات التابعة لموقع" كيو ساينس دوت كوم".

يتمثل هذا التطوير في استخدام أداة (بطاقة مجموع النقاط) الرائدة التي تقدمها "روبريك"، وهي عبارة عن أداة تحكيم من قبل النظراء تمتاز بأنها قياسية ومستقلة، تم تطويرها لتحسين سرعة النشر ولرفع الثقة بعملية تحكيم النظراء.

وفي الوقت الذي تجري فيه "روبريك" تحكيماً مستقلاً من قبل النظراء على الأبحاث المقدمة، إلا أنه في نهاية المطاف سيحتفظ رؤساء تحرير كل مجلة علمية بحق إقرار أو رفض أي من الأبحاث المقدمة، وذلك بناء على التقييم الذي يقدمه محكمو شركة "روبريك"، ومجال اهتمام المجلة. ويتوفر تحت مظلة "كيو ساينس دوت كوم" أكثر من خمس عشر مجلة علمية ما بين مجلات متخصصة في موضوعات محددة وأخرى متعددة التخصصات مثل "كيوساسنس كونكت".

وبالرغم من أن شركة "روبريك" سوف تقوم بإكمال ودعم عملية التحكيم المتبعة حالياً بالمجلات العلمية التي تتبع نظاماً أكثر تقليدية، إلا أنها سوف تقوم بإحلال كامل لعملية إدارة تحكيم النظراء بمجلة "كيوساسنس كونكت"، حيث سيأتي قرار المحررين مبنياً فقط على الملاحظات الواردة بتقارير التحكيم من "روبريك".

بالرغم من أن بداية شركة "روبريك" جاءت بغرض مساعدة المؤلفين على إجراء تعديلات رئيسية بمخطوط أعمالهم قبل التقدم بها، ولمساعدتهم على الوصول إلى المجلة العلمية الأنسب لنشر عملهم، إلا أن هذه العلاقة تبرز أنه بإمكان المجلات العلمية الإفادة من "روبريك" لتطوير عملية النشر لديها. فمع الاستعانة بمصادر خارجية يمكن للمجلات العلمية أن تدير التكاليف والجودة والشفافية في عملية تحكيم النظراء بشكل أفضل.

ويرى السيد أرند كوستر، المدير التنفيذي لموقع "كيو ساينس دوت كوم، أن موقع" كيو ساينس دوت كوم" هو شريك أمثل لتقارير التحكيم المعيارية والمستقلة التي تقدمها "روبريك".

كما أن اهتمام موقع " كيو ساينس دوت كوم" بعملية الاتصال المفتوح هو من الأمور المتوافقة مع نظام "روبريك". وقد وجهت الكثير من الانتقادات إلى عملية الاتصال المفتوح لما تتضمنه من مشكلات تتعلق بعملية تحكيم النظراء، مثل قلة جودة عملية التحكيم (أو انعدامها في بعض الأحيان)، وكذلك احتمالات تضارب المصالح. إلا أنه من خلال استخدام خدمات تحكيم نظراء مجربة، ومعيارية، ومستقلة على غرار خدمات شركة "روبريك"، يمكن لأي مجلة علمية أن تضمن حصولها على عملية تقييم نزيهة للأبحاث، وقائمة على معايير دقيقة.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.