إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

May 8, 2019

أكاديمية قطر لتدريب المربيات تستقبل الأمين العام لمجلس النواب الشعبي الإندونيسي

مشاركة

استضافت أكاديمية قطر لتدريب المربيات، عضو مؤسسة قطر، سعادة السيد إندرا إسكندر، الأمين العام لمجلس النواب الشعبي الإندونيسي ومجموعة من ممثلي مجلس النواب الشعبي. وذلك في مقر الأكاديمية الكائن في منطقة الدحيل.

وكان في استقبال الوفد السيدة حصة المنصوري، المدير العام للأكاديمية، وكل من السيدة غانية الصابوني المدير الأكاديمي، والسيدة سحر بكري مسؤول مكتب التوظيف، والسيدة خلود الشيخ المنسق الإداري.

وقد جاءت هذه الزيارة تتويجًا لسعي الأكاديمية الدؤوب لإيجاد فرص جديدة للاستقطاب من خلال التعاون البنّاء بين دولة قطر وجمهورية إندونيسيا.

وفي إطار مدّ جسور التعاون الثقافي والأكاديمي والمهني، علَق سعادة السيد إندرا إسكندر، قائلًا: "لقد ذهلت حقيقة بزيارة أكاديمية قطر لتدريب المربيات، وبمدى جديّة هذه التجربة، وهذا يدل على مدى اهتمام دولة قطر بالتنمية البشرية والتزامها نحو تربية الأطفال، وتعزيز قيم الدين الإسلامي واللغة والهوية الوطنية". وتابع: "آمل أن تتمكن النساء الإندونيسيات من الالتحاق قريبًا بالبرنامج الأكاديمي؛ ليصبحن مربيات مؤهلات، ويسهمن بالتنمية في دولة قطر".

ولتحسين عملية التجويد والاستدامة تحرص الأكاديمية على تنويع الاستقطاب، وفي هذا السياق قالت السيدة حصة المنصوري، المدير العام لأكاديمية قطر لتدريب المربيات: "إننا نسعى من خلال استقبال الوفد البرلماني الإندونيسي إلى تنويع العنصر البشري لخريجات الأكاديمية بناء على طلب الأسر القطرية، والتي كوّنت خبرة ميدانية واسعة في التعامل مع الجنسية الإندونيسية مع تحقيق نسبة عالية من الرضا والموثوقية في هذه الجنسية، ومدى تقبلها للعمل مع الأطفال في مجال التربية المتكاملة، والتنشئة السوية على قيم الدين الإسلامي، إضافة للعناية باللغة العربية السليمة، حيث أننا نتوخى دقة الاختيار من خلال معايير صارمة يأتي في صدارتها إتقان اللغة العربية كتابة وقراءة وتحدثًا لمن تترشح للالتحاق بهذا البرنامج".

كما تجول الوفد الزائر في أرجاء الأكاديمية، وأطلعوا على سير العملية التعليمية والمنهاج الأكاديمي، والأقسام الخاصة بالتدريب على روتين الطفل والعناية بالطفل الرضيع، والتراث القطري والفنون، بالإضافة إلى قاعة القراءة، والمكتبة ومعمل الحاسوب، كما تفقد الوفد سكن الطالبات والمبنى الترفيهي.

واختتمت الزيارة باتفاقيات بين أكاديمية قطر لتدريب المربيات والوفد الإندونيسي حول دراسة مسألة سبل توطيد وتعزيز العلاقات المتبادلة بينهم.