إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 30, 2017

تأسيس مختبر ابتكاري لدعم التخصصات العلمية STEM

مشاركة
وقّع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي العضو في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع اتفاقيّة مع جامعة تكساس إي أند أم في قطر لتأسيس مختبر ابتكاري لدعم المبادرات التوعوية ومبادرات الإثراء الأكاديمي في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات المعروفة بتخصصات (STEM)، لطلاب المدارس في دولة قطر.
null
وقام بتوقيع الاتفاقية الدكتور عبدالستار الطائي المدير التنفيذي لصندوق قطر لرعاية البحث العلمي، والدكتور سيزار مالافيه عميد جامعة تكساس إي أند أم في قطر.

وبمناسبة توقيع الاتفاقية قال الدكتور الطائي: " تكاد لاتوجد أيّة أماكن يستطيع طلاب المدارس بها اكتساب وإثراء وصقل المهارات العملية المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات المعروفة بتخصصات (STEM)" ، وأضاف: " لهذا الهدف شرع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بالتعاون مع جامعة تكساس أي أند أم في قطر إلى تأسيس مختبر خاص للمواد العلمية لسد هذه الفجوة ولمساعدة الطلاب في تحويل نتائج أبحاثهم وأفكارهم المبتكرة إلى الواقع".

وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بتقديم التمويل اللازم للمختبر الذي سيطلق عليه اسم "محطة الابتكار" والذي سيتضمّنُ معدّات وأدوات تعليمية لطلاب جميع المراحل التعليمية لتعلّم كيفية دمج العلوم والرياضيات والتكنولوجيا وتطبيقها على مسائل في الحياة الواقعية. كما سيضم المختبر تقنيات حديثة من شأنها أن تمكّن الباحثين من الطلاب من تخيل وابتكار واختراع حلولٍ مناسبة للتحديات الكبيرة التي تواجهها دولة قطر من خلال التجارب العملية والتطبيقية. وسيكون المختبر مورداً غنيّاً للمدراس والطلاب لدعمهم في مشاريعهم المتصلة بالتخصصات العلمية.
_ALX6118[7].jpg
يهدف المختبر إلى تعزيز التطبيق االمبتكر للهندسة والعلوم وإلى تحفيز التفكير الخلاق لدى الطلاب. كما سيصبحُ هذا المرفق الجزء المركزي للمبادرات العلمية التوعوية لجامعة تكساس إي أند أم في قطر، والتي يتم تجهيزها لجذب الطلاب لمجالات العلوم والهندسة ولدفعهم لإختيار المسارات العلمية كمهن مستقبلية. ويعدّ هذا رابطاً أساسياً لبناء رأس المال البشري للقوى العاملة الفنية التي تحتاجها دولة قطر لتحقيق رؤيتها الوطنية للعام 2030.

وأكدّ الدكتور سيزار ملافيه، عميد جامعة تكساس أي أند أم في قطر على أهمية تشجيع الطلاب وجذب انتباههم للمهن المتصلة بالتخصصات العلمية في سنٍّ مبكّرٍ، حيث قال: " نحن كمعلمون للهندسة نحظى بفرصة متميّزة لمساعدة الطلاب في سن مبكرة لفهم الطرق التي يمكنهم المشاركة فيها ليصبحوا جزءً من التطورات العلمية والهندسية الرائعة التي تؤثر على العالم من حولنا"، وأضاف:" تهدفُ برامجنا المتمحورة حول التخصصات العلمية إلى توعية طلاب المدارس في دولة قطروحثهم على الإستكشاف، وتعتبرُ محطة الابتكار أمراً أساسياً لتحقيق هذا الهدف. نحن ممتنون إلى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لرؤيتهم وشراكتهم القيّمة معنا في هذه الجهود".