إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 6, 2019

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يُطلق منحة جديدة للباحثين المستجدين

مشاركة

أطلق الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر، منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين، التي تدعم جهود أعضاء هيئة التدريس والباحثين في المراحل الأولى من مسيرتهم المهنية.

وتهدف المنحة الجديدة إلى دعم المتقدمين بطلباتهم على تطوير مهاراتهم حتى يتمكنوا من إجراء بحوثهم وقيادتها بشكل مستقل، ويكونوا قادرين على التنافس لنيل منح بحثية كبيرة تُساهم في تحقيق أهداف دولة قطر البحثية والتنموية. وسوف تسمح هذه المنحة المجزية لخريجي الدكتوراه الجدد والأطباء المتخرجين حديثاً بإنشاء مختبراتهم الخاصة وتطوير بحوثهم.

وصُممت المنحة لسد الفجوة ما بين برامج الصندوق الهادفة لبناء القدرات، وبرنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي الرائد، الذي يسعى الصندوق من خلاله لدعم البحوث التي تتصدى للتحديات الكبرى التي تواجه دولة قطر، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة. ويُشجع الفائزون بمنح برامج بناء القدرات في الصندوق على تقديم طلباتهم لاحقاً إلى برنامج منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين، للبناء على بحوثهم، وأداء دور فاعل في مساعدة قطر على مواجهة التحديات الوطنية.

وفي هذا الصدد، علّقت الدكتورة عائشة أحمد العبيدلي، مدير برامج تنمية القدرات في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، قائلة: "توفر منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين الدعم والإرشاد للباحثين الذين أنهوا دراساتهم للتو، لمساعدتهم على البناء على مشاريعهم، وتحضيرهم لتقديم طلباتهم للحصول على التمويل اللازم لتطوير بحوثهم".

وأردفت بقولها: "يُعد بناء القدرات البشرية وتشجيع المواهب المحلية في غاية الأهمية لجهة نقل المعرفة في إطار مساعدة دولة قطر على تحقيق أهداف التنمية التقنية والعلمية والصناعية والاقتصادية المنشودة. بالإضافة لذلك، سوف تُشجع هذه المنحة المؤسسات الوطنية على توظيف المواهب المحلية".

وصُممت منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين لتلبية احتياجات أعضاء هيئة التدريس الجدد والباحثين والعلماء ممن يحملون شهادات نهائية، ويتمتعون بخبرة تتراوح ما بين سنتين وسبع سنوات، ويعتزمون متابعة مسيرة مهنية في مجال البحوث. وسوف يعمل المتقدمون بطلبهم خلال المراحل الأولى من مسيرتهم المهنية البحثية بشكل وثيق مع مرشدين مخضرمين في مجالات البحوث المقترحة، حتى يتمكنوا من صقل مواهبهم، وتطوير خبراتهم، والمشاركة في بحوث جديدة أو دعم البحوث الجارية في مجالات البيئة والطاقة، وعلوم الطب الحيوي والصحة، وعلوم الحاسوب والمعلومات والاتصالات، والعلوم الاجتماعية والفنون والإنسانيات.

ومنذ إنشائه، فقد طوّر الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي المعرفة والتعليم من خلال توفير فرص التمويل للبحوث الأصلية التنافسية على كافة المستويات، وفي العديد من الميادين. وتُعد منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين دليلاً جديداً على دعم الصندوق للبحوث في كافة المجالات وعلى مستويات تعليمية مختلفة، حيث تتوفر برامج لطلبة المدارس، والباحثين الحائزين على شهادة الدكتوراه، والباحثين المستجدين. ويسعى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، من خلال هذه البرامج، إلى ضمان رفد الدولة بأجيال متتالية من الباحثين العلميين الماهرين.

لمزيد من المعلومات حول منحة التطوير المهني للباحثين المستجدين، يُرجى زيارة: https://[www.qnrf.org/en-us/Funding/Capacity-Building-and-Development-Programs/Early-Career-Researcher-Award-ECRA.](https://www.qnrf.org/en-us/Funding/Capacity-Building-and-Development-Programs/Early-Career-Researcher-Award-ECRA.)