2015 M11 16

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يستضيف المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث

مشاركة
استضاف الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر، الدورة الثالثة للمدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
Image 3.jpg
وانعقدت الدورة  خلال الفترة الممتدة من 8 إلى 12 نوفمبر، 2015، بمشاركة أكثر من 80 مندوباً من 10 دول، وذلك لوضع أطر وأساليب موحدة لتخطيط وقياس أثر البحوث ونشرها على النطاق المحلي والعالمي.

اطلع المشاركون على كيفية تقييم وقياس وتحسين أثر نتائج البحوث العلمية، في حين ركزت الدورة على أهمية تشكيل الأطر والأدوات والمناهج المستخدمة لتقييم نتائج البحوث. فضلاً عن تشجيعهم على تفعيل دورهم في تأسيس شبكات تعاونية بين صناع القرار والمستفيدين من نتائج الأبحاث.

وعرضت المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث، بناء على نهجها العلمي المتعدد التخصصات، بعداً دولياً في جودة المحتوى، والذي وضع من قبل مجموعة من الخبراء من المؤسسات الرائدة في دولة قطر وشتى أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، صرّح الدكتور عبد الستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي قائلاً: "إن تعزيز مهارات المشاركين على كيفية تخطيط وتنفيذ وإدارة تقييم أثر البحوث، وكيفية التواصل مع الجمهور المستهدف، وكيفية قياس وتحسين العائدات الناتجة عن الاستثمارات في مجال البحوث، يعكس تماماً شعار المدرسة في تحقيق أفضل العوائد لتمويل البحث العلمي".

وتركز المدرسة الدولية لتقييم أثر البحوث، والتي تعقد اجتماعاتها سنوياً في إحدى الدول، في المقام الأول على البرامج التقييمية في مختلف مجالات البحث والتطوير، ومختلف القطاعات الحكومية والأكاديمية والصناعية والصحية، فضلاً عن جهات تمويل البحوث.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا