2016 M05 9

كلية الدراسات الإسلامية تؤكد التزامها بالتنمية المجتمعية

مشاركة
انطلاقا ًمن التزامها الراسخ منذ تأسيسها بإشراك المجتمع المحلي، أقامت جامعة حمد بن خليفة سلسلة من الفعاليات العامة عبر إحدى الكليات التابعة لها، وهي كلية الدراسات الإسلامية في قطر. وتناولت ورش العمل وجلسات الحوار والمؤتمرات المجتمعية التحديات الراهنة التي تواجه التمويل الإسلامي والدراسات الإسلامية.
QFIS exterior 1.jpg
وخلال شهر مارس، جمعت كلية الدراسات الإسلامية في قطر أكثر من 60 من أفراد المجتمع، من بينهم طلبة جامعيون وأعضاء من الهيئة التدريسية وخبراء وعاملون في القطاع لمناقشة موضوع "حوكمة الشريعة في عالم تسوده العولمة". وخلال كلمته في الفعالية٬ التي تقام تحت رعاية الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، صرح الدكتور سيد ناظم علي، مدير مركز الاقتصاد والتمويل الإسلامي في كلية الدراسات الإسلامية في قطر أن: "الدافع وراء هذه الورشة وُلد أساسًا من فكرة أهمية إجراء الحوار والمناقشة العلمية بين أهم جهتين من أصحاب المصلحة في الصناعة المالية الإسلامية".
Botanic Preservation in Islam seminar at QFIS.jpg
وناقش المؤتمر مواضيع هامة مثل كيفية حوكمة الشريعة، وحل موضوع تضارب الفتاوى التي تصدرها البنوك المختلفة حول المنتجات نفسها، ووظيفة التدقيق الشرعي في زيادة حوكمة المؤسسات المالية الاسلامية. وبعد الورشة٬ نظمت الجامعة فعالية أخرى للعموم موجهة للأفراد المهتمين بجهود التنمية المستدامة في العالم الإسلامي. وفضلاً عن استقطاب أكاديميين من جامعات من قطر والخارج، جمع المؤتمر الطلابي الثاني ممثلين من العديد من المؤسسات الشبابية للمشاركة في حوارات حول دور المؤسسات الإسلامية في دعم التنمية المستدامة. كما تضمن المؤتمر مناقشات عامة بين المهنيين، وشمل عروضاً تقديمية للطلاب وحوارات غنية بالمعلومات، وتوّجت فعالياته بحفل تكريم لأكثر المشاريع الاجتماعية تأثيراً.
qfis mosque
وحافظت الكلية على الزخم ذاته في جهود التوعية لهذا الشهر، مرسخة إلتزامها بمشاركة أبحاثها وتسهيل الحوارات المجتمعية. وفي هذا الإطار، أقام مركز الشيخ محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة (CMCC) في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة خلال يومي الإثنين والثلاثاء الموافقين للثاني والثالث من شهر يناير عام 2016م مؤتمراً دولياً بعنوان "القضايا المعاصرة في الدراسات القرآنية"، شارك فيه علماء بارزون من ألمانيا والنرويج والمملكة العربية السعودية وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وقدموا أعمالهم وآراءهم حول النظريات المستجدة في هذا المجال. وكان من بين المواضيع المطروحة استكشاف الجوانب الأدبية في القرآن الكريم، الاتجاهات المعاصرة ومسألة النص والسياق القرآني.

للمزيد من المعلومات حلو ورش العمل والاطلاع على أحدث المستجدات بخصوص جهود الوصول إلى المجتمع، يمكنكم زيارة: http://www.qfis.edu.qa/

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا