2013 M11 12

مركز الاقتصاد والتمويل الإسلامي ينظم ندوة حول الصكوك الإسلامية

مشاركة
Faculty of Islamic Studies-web.jpgنظّم مركز الاقتصاد والتمويل الإسلامي، التابع لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، ندوة بعنوان "الصكوك من ناحية شرعية واقتصادية وقانونية وعملية". وقد أصابت الندوة نجاحاً واسعاً حيث تجاوز عدد الحضور 180 شخصاً.

افتتحت الندوة بكلمة من سعادة العميد المؤسس، الدكتور حاتم القرنشاوي، حيث عرّف بالمتحدثين وتحدث عن أهمية الموضوع في هذا الوقت. وأدارت الندوة الباحثة بهناز علي القره داغي، حيث تضمنت عدة محاور هي الصكوك الإسلامية ودورها في الادخار والاستثمار والتمويل، وهيكلة المخاطر في تصميم الصكوك، والصكوك من الناحية القانونية، والصكوك من الناحية العمليّة.

وناقش الدكتور طارق الله خان، الأستاذ في كلية الدراسات الإسلامية، هيكلة المخاطر في تصميم الصكوك، ومدى قدرة كل هيكل على التغلب على المخاطر التي تنطوي عليها وطرق إدارة المخاطر فيها. كما ناقش دور أصحاب المصلحة في التخفيف من حدة هذه المخاطر.

ويرى الدكتور طارق أن اختلاف الآراء الفقهية والفقهاء فيما بينهم، وخاصة في المواضيع والفتاوى المتعلقة بالصكوك من أهم المخاطر التي تتسبب في عرقلة نمو السوق المالية الإسلامية.

أما السيد برنارد بربور، رئيس الشؤون القانونية والشرعية في كيوانفست، فقد تناول الجوانب التعاقدية الرئيسة المتعلقة بإصدار الصكوك في قطر، وفي القانون القطري، ثم أهم المواضيع ذات الصلة بالصكوك من الناحية التعاقدية كقضايا اختلاف عملة الأداء عن الريال القطري، فأوضح عدم وجود نص في القانون القطري حولها. ثم تناول قضية التأخر عن السداد، وأوضح أن محاكم قطر ربما لا تسمح بفرض مزيد من الفوائد أو الأرباح في حالة التأخير، ولو اتفق الطرفان على ذلك. كما تطرق إلى التعويضات والمقاصة وشدّد على أن إجراءها يجب ألا يضر بحقوق الأطراف الثالثة، ثم تناول أحوال الظروف القاهرة في القانون القطري.


لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.