إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 23, 2017

مؤسسة قطر الدولية ومعهد التطوير التربوي يدعمان التطور المهني لمعلمي اللغة العربية

مشاركة
أنهى 15 معلماً، مؤخراً، أول دورة عبر الإنترنت لتعليم اللغة العربية كلغة أجنبية (TAFL) لمعلمي اللغة العربية في قطر، والتي طورها معهد التطوير التربوي ومؤسسة قطر الدولية. وقد تزامن انتهاء الدورة مع عقد ورشة عمل شخصية، استضافتها مؤسسة قطر الدولية في الدوحة، قبل انعقاد منتدى التعليم والتعلم لمعهد التطوير التربوي.
QFI Logo.png
تتكون دورة TAFL من سبع وحدات مخصصة للموضوعات التي تساعد المعلمين على تعزيز معرفتهم وفهمهم للاستراتيجيات الرئيسية، لتطبيقها عند تدريس متعلمي اللغة العربية كلغة ثانية أو أجنبية. وتتكون الدورات من عروض تفاعلية، ومهام التأمل، والقراءات، وروابط موارد خارجية على موقع arabicalmasdar.com، ومنتدى للنقاش عبر الإنترنت تحت إشراف الدكتور محمود البطل، الخبير في مجال تعليم اللغة العربية. ومن خلال دورة TAFL، أطّلع معلمو اللغة العربية للمرحلة الثانویة في مؤسسة قطر على مواضیع هامة، مثل دمج التقییم، وتخطیط الدروس، وتزوید المتعلمین بمدخلات مفهومة، واستراتیجیات التعلیم التي ترکز علی المتعلمین، وسُبل تلبیة احتیاجات المتعلمین المتنوعة، والتکامل الثقافي، وغیرھا.

كانت ورشة العمل الشخصية بمثابة متابعة للدورات التي عقدت عبر الإنترنت، وأتاحت للمعلمين فرصة الحصول على الخبرة والتوجيه لتنفيذ ما تعلموه عبر الإنترنت. وانصب تركيز ورشة العمل على الجوانب التطبيقية للاستراتيجيات التربوية التي تناولتها موضوعات الدورة. وبنهاية الورشة، غادر المعلمون بعدما استوعبوا تماماً الاستراتيجيات التي قُدمت، فضلاً عن خطة تطويرهم المهني طويلة الأجل في تعليم اللغة العربية، والتي تم إنشاؤها من خلال تقييمهم الذاتي، وبتوجيه من القائمين على ورشة العمل.

وقامت معلمة اللغة العربية في مؤسسة قطر الدولية، كاتي كواكنبوش، من أكاديمية بوسطن للآداب، والدكتور محمود البطل، الخبير اللغوي في مؤسسة قطر الدولية وعضو المجلس الاستشاري، بتوجيه المعلمين في كل فصل من فصول هذه الدورة، كما قاما أيضاً بتيسير ورشة العمل الشخصية. بالإضافة إلى ذلك، اختير الدكتور البطل كأحد المتحدثين الرئيسيين في منتدى التعليم والتعلم، الذي ينظمه معهد التطوير التربوي التابع للتعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر.

واستناداً إلى نجاح المرحلة الأولى، سيتم تطوير مرحلة ثانية من دورة TAFL، لتوفير فهم أعمق لبعض المواضيع التي استكشفت في الدورة الأولى. وتهدف المرحلة الثانية إلى توفير المزيد من الخبرة التعليمية المتطورة للمعلمين، لتطبيقها في صفوفهم ومدارسهم في قطر.