إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

February 13, 2019

مؤسسة قطر تستضيف اللاعبة الأولمبية الأمريكية ابتهاج محمد

مشاركة

استضافت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، اليوم، اللاعبة الأولمبية الأمريكية ابتهاج محمد، وذلك ضمن سلسلة محاضرات المدينة التعليمية.

وخلال المحاضرة التي قدّمتها النجمة الرياضية الأمريكية، والتي أقيمت بالتعاون مع مكتب الاتصال الحكومي، تحدّثت ابتهاج محمد عن مسيرتها الرياضية، وسلّطت الضوء على التحديات التي واجهتها كامرأة محجبة خاضت الألعاب الأولمبية، وكيف تمكّنت من التغلّب عليها، والمضي قدمًا في تحقيق الإنجازات.

وقامت السيدة أمينة أحمدي، الشريك المؤسس لشركة "أولى" للملابس الرياضية، بإدارة المحاضرة المفتوحة لمختلف أفراد المجتمع، والتي عُقدت في مكتبة قطر الوطنية، حيث تسنّى للحضور طرح الأسئلة وتبادل الأفكار والحوار مع اللاعبة الأولمبية. في تعليقٍ لها على مشاركتها في سلسلة محاضرات المدينة التعليمية، قالت اللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد:" أسعى دومًا لأن أكون مصدر تحفيز للآخرين نحو إحداث التغيير الإيجابي، ومن خلال هذه المحاضرة أُتيحت لي فرصة استخدام هذه المنصة من أجل القيام بذلك".

وقد صنعت ابتهاج التاريخ بفوزها مرتين خلال الألعاب الأولمبية عام 2016 في البرازيل، ولكونها أول لاعبة أمريكية ترتدي حجابًا أثناء المباريات، وأيضًا كعضو في الفريق الأمريكي للمبارزة بالسيف الفائز بالميدالية البرونزية، وأول رياضية أمريكية مسلمة تحصل على ميدالية أولمبية.

وفي حديثها عن رحلتها كلاعبة أولمبية قالت ابتهاج محمد: "واجهتُ الكثير من الصعوبات ليس فقط في المجتمع الرياضي وتحديدًا في مجال المبارزة، وإنما أيضًا في أوساط أُسرتي. قبل انضمامي إلى منتخبنا الوطني، اعتقدَ الجميع أنني غير منطقية، ربما لأنهم لم يُدركوا قيمة أحلامنا وأهدافنا، فهم لا ينظرون إلى أحلامنا بالطريقة التي نراها نحن".

وأضافت:" إن ما يثير الاهتمام حقًا بشأن رحلة كلّ شخص منّا، هو أنها خاصة بنا، وبالتالي من غير الضروري أن يفهمها الآخرون في البداية. لقد تمكّنتُ من تخطّي التحديات المجتمعية، وتمسكتُ بما أريدُ أن أكون عليه، وما أرغب أيضًا بتحقيقه، لهذا أنا متواجدة بينكم هنا اليوم".

كما قدّمت ابتهاج نصيحة للمشاركين قائلًة: "أتمنى أن تكون أحلامكم أكبر بكثير من أحلامي. من المهم أن نقود حياتنا بالإيمان، وليس فقط في مرحلة الطفولة وإنما مدى الحياة. كما أنه من المهمّ، أن نضع الإيمان قبل الخوف، لأن الخوف قد يعيق تطورنا. على الرغم من أنني سمحتُ للخوف بأن يتسلل إلى جوانب مختلفة من حياتي، لكنني مؤمنة، وتعلّمتُ دومًا أن أتحلّى بالإيمان".

صورة 1 من 4

في ختام المحاضرة، قدم أعضاء من الاتحاد القطري للمبارزة القناع الخاص بالمبارزة للاعبة الأولمبية الأمريكية.

وتعدّ سلسلة محاضرات المدينة التعليمية، مبادرة رائدة تتيح منصة متميزة للنقاش والتبادل المعرفي، إذ تستضيف قادة الفكر وصنّاع التغيير من شتى أنحاء العالم لتسليط الضوء على الأفكار والتصورات الملهمة، وتشجع الجمهور على المشاركة في مناقشات بنّاءة تثري المشهد الثقافي في دولة قطر، ومن المتحدثين السابقين: سعادة السيد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة.