2018 M03 21

مؤسسة قطر تحتفل باليوم العالمي للمياه وساعة الأرض

مشاركة
تحتفل مؤسسة قطر، هذا الأسبوع، باليوم العالمي للمياه وساعة الأرض، من خلال باقة من الفعاليات التي تبرهن عن التزامها الراسخ بالترويج للاستدامة والمسؤولية تجاه البيئة بين أفراد المجتمع.
Outdoor screen-01.jpg
وحول ذلك، صرّحت السيدة نسرين عبدربه، رئيس قسم البيئة في إدارة الصحة والسلامة والأمن والبيئة بمؤسسة قطر، قائلة: "يسرّ مؤسسة قطر أن تشارك في هذه المبادرات البيئية العالمية. ونحن نسعى، من خلال الاحتفاء باليوم العالمي للمياه وساعة الأرض، أن نروّج للمشاركة الطلابية والمجتمعية في حملاتنا السنوية للتوعية بالتنمية المستدامة وترشيد استهلاك المياه والمسؤولية تجاه البيئة، داخل قطر وخارجها".

وتحتفي المؤسسة باليوم العالمي للمياه غداً من خلال استضافة جناح للمعلومات ومسابقة في مركز طلاب المدينة التعليمية، وذلك لتسليط الضوء على أهمية ترشيد استهلاك المياه في قطر خاصة، والعالم عموماً. وستدعو المسابقة الزائرين لتقدير كمية المياه التي يتطلبها إنتاج بعض السلع المعروضة كالورق والعبوات البلاستيكية.

ومن جهتها، تنظم مكتبة قطر الوطنية، غداً، فعالية عامة تحت عنوان "يوم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مكتبة قطر الوطنية: توفير الطاقة من خلال ترشيد المياه"؛ لتسليط الضوء على كيفية مساهمة ترشيد استهلاك المياه في توفير الطاقة، والأثر المترتب على البيئة.

وستُطفئ مباني مؤسسة قطر ومنشآتها، ومنها المقر الرئيسي لمؤسسة قطر ومركز قطر الوطني للمؤتمرات وجامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر وساحة الاحتفالات، أضواءها يوم 24 مارس، احتفاء بساعة الأرض، المبادرة الدولية التي تُلهم ملايين البشر وتحثهم على العمل من أجل استدامة كوكبنا وسلامته.

وتلتزم مؤسسة قطر بتطوير حلول إبداعية للمعضلات البيئية المحلية والدولية، وقد برهنت على ذلك مؤخراً خلال مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018، حيث نُظمت العديد من الجلسات والندوات رفيعة المستوى، التي تناولت قضايا البيئة والطاقة. كما يؤدي العلماء في معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة دوراً رئيسياً في التصدي للتحديات التي تواجه قطر في هذين المجالين الحيويين.