الصفحة الرئيسية المركز الإعلاميالبحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر وبنك قطر للتنمية يستضيفان ورشة عمل للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة
إظهار جميع النتائج
May 21, 2019

البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر وبنك قطر للتنمية يستضيفان ورشة عمل للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة

مشاركة

استضاف قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر وبنك قطر للتنمية، مؤخرًا، ورشة عمل تدريبية صُممت لتمكين الشركات التكنولوجية الناشئة والصغيرة والمتوسطة من حماية منصاتها الرقمية.

واستقطبت الورشة عددًا من مسؤولي البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر وبنك قطر للتنمية، بالإضافة إلى كوكبة من أبرز رواد الأعمال التكنولوجية في الدولة، حيث شارك الجميع خبراتهم ومعارفهم حول الدور المهم الذي تؤديه تنمية الأصول الرقمية في بناء أعمال ناجحة وكيف يُمكن للشركات الناشئة حماية أسرارها التكنولوجية.

وتبني ورشة العمل على الجهود المستمرة لقطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر وبنك قطر للتنمية في دعم الشركات الناشئة المحلية، وصقل قدرات ريادة الأعمال في الدولة.

وفي هذا الصدد، علّق الدكتور ريتشارد أوكيندي، نائب رئيس البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر، قائلاً: "يُعد تمكين الشركات الناشئة المحلية، وتدريبها على حماية منصاتها الإلكترونية في غاية الأهمية من أجل ضمان نجاحها على المدى الطويل. ونحن نوفّر، من خلال استضافة ورش العمل والندوات بصورة دورية، بالتعاون مع لاعبين أساسيين في المجال نفسه، الدعم لرواد الأعمال التكنولوجية، حتى يتمكنوا من الازدهار والمساهمة في إنشاء بيئة خصبة للبحوث والابتكار في قطر".

وأردف قائلًا: "سيُساهم نجاح هذه البيئة في تطوير اقتصاد قطر المعرفي، مما يُعد هدفًا رئيسيًا لشراكة قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر مع بنك قطر للتنمية، وهو أمر تدعمه مثل هذه المبادرات".

وتجدر الإشارة إلى أن ورشة العمل، التي أُجريت في فندق سانت ريجيس الدوحة، استكشفت الرابط ما بين الملكية الفكرية والتطوير التكنولوجي، ومساهمتهما في دعم الابتكار المحلي.

من جهته، قال إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي لإدارة الخدمات الاستشارية في بنك قطر للتنمية: "من الضروري بالنسبة لنا تيسير إتاحة المعلومات لرواد الأعمال، من خلال نشر التوعية والمعرفة بأسس ريادة الأعمال، ونحن في غاية السعادة بهذه الشراكة مع قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر الرامية لدعم رحلة رائد الأعمال القطري وتمكينه".

وشدد جاسم السبيعي، مسؤول التعلّم والتطوير في بنك قطر للتنمية، في ملاحظاته الافتتاحية على أهمية حماية الملكية الفكرية في تطوير تقنيات جديدة.

ومن جهته، أسهب جون ماكنتاير، مدير التطوير الصناعي ونقل المعرفة في قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر، في شرح كيفية دعم نقل المعرفة للابتكار، كما أنه قدم إرشادات قيّمة حول أفضل الممارسات في حماية الأصول الرقمية.

وشارك عدد من أنجح رواد الأعمال التكنولوجية في قطر تجاربهم مع الحاضرين، ومنهم فهد النعيمي، الرئيس والمؤسس المشارك لشركة إبداع للتكنولوجيا الرقمية وعدد من المنصات الرقمية الريادية مثل مزاد قطر وصيانة وتوفير.كوم وكويكلي، الذي وصّف خبرته في إنشاء وتطوير بعضًا من أهم المنصات الرقمية التجارية في قطر.

كما قدّم رائد أعمال قطري ناجح آخر، وهو عبدالله الخنجي، المؤسس المشارك والمسؤول التقني الرئيسي لمنصة ميدي الرقمية التي تربط ما بين الأطباء والمرضى، نظرة عن كثب على كيفية تنمية الأعمال الرقمية وحمايتها.

وتحدث بعدها ماكنتاير والسيدة عبير الحمادي، مدير الابتكار والتنمية الاقتصادية في قطاع البحوث والتطوير والابتكار بمؤسسة قطر، حول أهمية حماية الأصول الرقمية، وأفضل الممارسات في هذا المجال، وكيف تؤدي الملكية الفكرية دوراً محورياً في التطوّر التكنولوجي. وأُختتمت ورشة العمل بجلسة أسئلة وأجوبة تفاعلية مع الخبراء.