2016 M06 23

معهد قطر لبحوث الحوسبة يطلق تطبيق "ريم" للبيانات الكبيرة

مشاركة
أطلق معهد قطر لبحوث الحوسبة تطبيقًا يُتيح استخلاص الرؤى من البيانات الكبيرة عبر كثير من منصات البرمجيات.ويُعدّ تطبيق "ريم"، الذي يحمل اسم أحد أنواع الغزلان المحليّة في قطر، أول نظام من المقرّر إطلاقه للأغراض العامة، وقادر على معالجة البيانات عبر عدة منصات، كما يسميه العلماء.
null
وقال خورخي-آرنولفو كواين-رويز، العالم الذي قاد تطوير التطبيق في معهد قطر لبحوث الحوسبة، بأن الشركات كانت تستخدم منصات بيانات كبيرة متخصّصة ومختلفة خلال استخدام انتشار البيانات الكبيرة وتحليلها؛ لتلبية احتياجات محدّدة. وقال كواين-رويز: "فعلى سبيل المثال، تتطلّب تحليلات وسائل التواصل الاجتماعي وشراء العملاء عادةً منصات برمجيات منفصلة".

ويمكن لشركات الطيران استخدام تطبيق "ريم" لاستخلاص البيانات من قاعدة بيانات الركاب؛ من أجل استهداف الترقيات للعملاء على أساس بيانات تاريخ الرحلات من المعلومات المخزّنة في قائمة الركاب. ويمكن لتطبيق "ريم" بعد ذلك أن يساعد مهندسي شركات الطيران على استخدام هذه المعلومات لجدولة سعة الرحلات الإضافية مع بيانات مخزنة على حدة على منصات متعددة. وقد وافقت شركة الخطوط الجوية القطرية على اختبار هذا التطبيق الجديد.

كما يمكن للمستشفيات استخدام التطبيق؛ لتحسين متابعة المرضى. فعلى سبيل المثال، قد يحتاج الأطباء إلى جمع المعلومات- التي يتم تخزينها عادةً في قاعدة بيانات- عن المرضى الذين حصلوا على وصفات طبية مماثلة، ويتم تخزين هذه المعلومات عادةً في ملفات نصية.ويمكن لقطاع النفط أيضًا أن يستخدم تطبيق "ريم" في تحليل البيانات المنظّمة وغير المنظّمة؛ لتحسين الكفاءة. فعلى سبيل المثال، خلال مرحلة التنقيب، ينبغي جمع البيانات ودمجها وتحليلها؛ من أجل التنبؤ بما إذا كان المخزون مربحًا.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا