إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 24, 2019

مركز قطر للتطوير المهني يستعدّ لاستقبال زوار "القرية المهنية

مشاركة

الدوحة، قطر، 24 سبتمبر 2019: يستعد مركز قطر للتطوير المهني، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لاستقبال زوار "القرية المهنية" التي ينظمها بالتعاون مع مركز الإنماء الاجتماعي "نماء"، لطلاب وطالبات المرحلتين الإعدادية والثانوية. تنطلق فعاليات القرية المهنية يوم الإثنين الموافق 30 سبتمبر 2019، وتستمر على مدار ثلاثة أيام (حتى يوم الأربعاء الموافق 2 أكتوبر 2019)، في مبنى ملتقى (مركز طلاب المدينة التعليمية). وعلّق السيد عبد الله المنصوري، المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني، بالقول: "يحرص مركز قطر للتطوير المهني على إقامة القرية المهنية بشكل منتظم لما نتلمسه من أهمية لهذا النوع من المبادرات على مساعدة الشباب في اختيار المسارات المهنية التي تناسب طموحاتهم وتتوافق، في الوقت نفسه، مع قدراتهم وطاقاتهم الفردية. وكما نحرص في كل نسخة من نسخ القرية على تقديم فعاليات وأنشطة جديدة ومبتكرة، فإننا نتعاون في هذه النسخة مع مركز "نماء" الذي ينظم حفلًا خاصًا لتدشين حملة تمكن، وهي حملة موجهة لفئة الشباب بهدف توعيتهم بأهمية التطوير المهني بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل القطري، والاستفادة من أصحاب الخبرة الطويلة وفئة المتقاعدين لمساعدتهم على تطوير مهاراتهم ليكونوا أفرادًا فاعلين في مجال عملهم". Image1 من جهتها، عبّرت سعادة السيدة أمال بنت عبد اللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي والقائم بأعمال المدير التنفيذي لمركز الإنماء الاجتماعي "نماء" عن سعادتها بمشاركة مركز "نماء" في القرية المهنية، منوهة إلى "أهمية وتميز هذه المشاركة والتي جاءت لتعبر عن فخرنا بالانطلاقة الأولى لحملة " "تمكن" التي تهدف إلى توعية المجتمع بأهمية التطوير المهني وهو مما يتوائم مع هذه الفعالية وفي ذات الوقت الفئة العمرية المستهدفة". وأوضحت المناعي إلى أن النسخة الأولى من حملة تمكن، وهي الثمرة الأولى لمشروع تطوير الرياديين الاجتماعيين "سما نماء"، تستهدف الشباب في قطر بين 18- 30 عامًا، مؤكدة بأنها متفائلة بأن العمل التعاوني بين رواد العمل المجتمعي يمثل إضافة هامة في مجال التوعية والإرشاد وبناء القدرات وتغيير التوجهات في الدولة. وختمت السيدة المناعي حديثها مشيدة بالمشروعات التوعوية الرائدة لمركز قطر للتطوير المهني، والتعاون المشترك والمستمر بين مركز الإنماء الاجتماعي "نماء" ومركز قطر للتطوير المهني. Image2 وسيشارك في القرية المهنية ممثلون عن قطاعات التعليم، والمال والأعمال، والطاقة والصناعة، والمواصلات والاتصالات، والصحة، والإعلام، والأمن، والثقافة. كما سيتم تقديم أنشطة تفاعلية للتعرف على المهن المتوفرة بشكل عملي. وسيتمكن زوار القرية من طرح أسئلة حول المهن التي تمثلها تلك المؤسسات والشركات، وسيتم تعريف الشباب بالتخصصات التعليمية التي تقودهم إلى المسارات المهنية المتاحة أمامهم. كما تسعى نسخة هذا العام من القرية المهنية إلى تعريف الطلبة على مفاهيم الإرشاد والتوجيه المهني، وغرس مفردات جديدة بالمجتمع القطري، وذلك عبر الورش التدريبية المجانية التي سيقدمها مركز نماء على هامش الفعاليات والتي تشمل عدة مواضيع من بينها "مهارات التواصل الفعال" و"بناء القدرات المهنية" و"اختيار التخصص الدراسي"، بالإضافة إلى تنظيم معرض لرسوم الكاريكاتير، يسلط الضوء على التحديات التي تواجه الشباب عند التطوير المهني، والاستفادة من الخبرات السابقة من فئات المتقاعدين.

تخصص الفترة الصباحية لزيارات المدارس بدءًا من الساعة 9:00 صباحًا وحتى 12:30 ظهرًا، والفترة المسائية للجمهور العام من الساعة 4:00 عصرًا وحتى الساعة 6:30 مساءً.